عرض مشاركة واحدة
قديم 21-Mar-2009, 05:00 PM   رقم المشاركة : [5 (permalink)]
أبوتـركي
المشـرف العام

 الصورة الرمزية أبوتـركي
افتراضي

[سأكون في هذه المرة شاعرا بلا قافية ولابحر , لأني اريد أن اخاطب القلب وجها لوجه ولا سبيل بذلك إلا سبيل الشعر أيها الرجل السعيد , كن رحيما , أشعر قلبك بالرحمة , ليكن قلبك الرحمة بعينها , هل ستقول إني غير سعيد ,

لأن بين جنبي قلبا يسلم به من الهم , مايسلم بغيره من القلوب , أجل فليكن ذلك , ولكن اطعم الجائع , واكسي العاري , وعزي المحزون , وفرج كربة المكروب, وأحسن الى الفقراء والبأسين , والاهل والاصحاب والمقربين ,

فأن فعلت ذلك ستمر في لياليك الحافله , على بعض الاحياء الخامله , فتسمع من يحدث جاره عنك من حيث لايعلم بمكانك , أنك أكرم مخلوق وأشرف إنسان , ثم يثنون بالدعاء لك , أن يجزيك الله خير الجزاء بما فعلت , فيدعو صاحبه بدعائه ويرجو برجائه , وهناك تجد سرور النفس وسعادتها بهذا الذكر الجميل ,



في هذه البيئه الخامله , مايجدوه الصالحون إذا ذكرهم الله في الملأ الاعلى , سيكون لك في هذا المجموع البائس , خير عزاء يعزيك عن همومك وأحزانك , ولاتعجب أن يأتيك النورمن ظلمة الليل , فالبدر لايطلع إلا إذا شق رداء الليل , والفجر لايدرج إلا من مهد الظلام , إن منظر الشاكي منظر جميل جذاب , ونغمة ثنائه حمده , أوقع في السمع من العود في هزجه ورمله ,

ليتك تبكي كلما وقع نظر فؤادك , على حزين فيبتسم مسرورا بلقائك , ويغتبط بدموعك , لأن الدموع التي تنحدر من خديك , في مثل هذا الموقف , إنما هي سطور من نور , تسجل لك في الصحيفة البيضاء , إنك انسان , إن السماء تبكي بدموع الغمام , ويخفق قلبها بلمعان البرق ,

وتصرخ بهدير الرعد , والارض تئن بحفيف الرياح , وتضج بأمواج البحر , ومابكاء السماء وألارض إلا رحمة بالانسان ونحن أبناء الطبيعه , فلنجاريها في بكاءها وأنينها
توقيع أبوتـركي
 
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
أبوتـركي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس