عرض مشاركة واحدة
قديم 12-Mar-2007, 08:05 PM   رقم المشاركة : [5 (permalink)]
سعيد بن عبدالعزيز
الإدارة

 الصورة الرمزية سعيد بن عبدالعزيز
افتراضي

________________________________

العشائر العراقية


بني مالك بني أسد آل نصرالله العساكره آلبو صالح آل إبراهيـم

آل حسيني الحسـاويه آل حول حجــام الفحيـلي الفهـود

آل خفاجه آل جميعان آل جناح آل إسماعيل عبــاده آل جويبــر

الجبيشــات المؤمنين الخزاعل آل شبل آل بوخليفه بنو حطيط

آل رحمه النواشي آلبو عايش النجاجير المطيرات بني مشرف

آل بزيني الباوية آل بدير آل سعيد آل دليهم بني خاقان

آل حِسـَـنْ آل شميس آلبو شامه آل شدود آلبو شعيره بني سعيد

1 البدور الغزي الحصونه بني حجيم بني سعيد بني ركاب

الشويلات خفاجه بني تميـم الحسينات عبوده آل إزيرج

القراغول المراشده بني زيد بنو تميم الزهيريه الشريفات

آل فتله العوادي العذاري آل ياسر قبيلة شمر بني ربيعة

الأكَرع بني حسن الجواريين البعيج الحميد الرفيــع

آل خويلد الجنابيون آل صبيخة آل عوم الطوقيه السليط

جميل الجواعنه آلبو شامان الراوي آل رباط الرماحي

البو مفرج المواشط البو نمر المراشدة المراسمة كنــانة

السراي آلبو دراج السواعد السودان آلبو محمد بني لام

1 عشيرة السعد عشائر الهارثه الشرش بني مالك بني منصور عشائر القرنه

عشيرة الحلاف عشائر الفاو عشائر المدينه المحيسن المياح قبيلة العونان

| بني عقبة الصيامر بني كعب الحديديون الصوالح النقشبندي

البو نيسان البو نمر البو نصف المياح البو مهنا الموالي

عشائر الجبور البرزنجية المقاصيص الصايح الخزرج بني ليث

البريفكاني النعيم الطالباني كبيس المشاهدة زبيد

آلبو حمدان العزة الجورانية الدليم المراشدة خوشناو

آلبو بدران المحامدة الجحيش المعين الضفير الأوسي

العكَيدات زوبع عنزة النقيب البوخطاب العجيل

الزهاوي سورجي الجواعنة آل بابان باجلان الباشورية

قبيلة شمر بيشدر الجاف الجبارية بني سبعة زنكنه

ديزه يي دوسكي سندي مزوري برواري آل عبيـد

القبائل العربية التي سكنت البصرة عند تمصيرها :

عندما تقرر بناء البصرة أرسل الخليفة عمر بن الخطاب ما يقرب من الستون ألف شخص من القبائل المختلفة ليسكنوا المدينة لتكون قاعدة لتسيير الجيوش منها إلى المناطق الشرقية ، ولعل أهم القبائل التي سكنتها كانت :

القساملة : وهم من قبائل اليمن . الازد : من قبائل العرب المشهورة . بني الحندق : وهم من القبائل المتحالفة مع قبيلة بني تميم المشهورة . بنو النجار : وهم بطن من الخزرج أنصار رسول الله (ص) في المدينة المنورة وأخواله . بنو الليث : وهم بطن من كنانة . بنو العنبر : حي من تميم . بنو الاشعر : بطن من سبأ من اليمن . بنو العنبس : بطن من بني أمية . بنو العبس : بطن من قبائل غطفان ، وقد اشتهر منهم في الجاهلية شاعرهم وفارسهم عنترة بن شداد العبسي . بنو العتيك : حي من قبائل الازد ، واشهر بيوتهم بيت آل الهلب بن ابي صفرة . بنو الجوني : حي من قبائل الازد . بنو الاسلم : بطن من خزاعة . بنو الحارث : بطن من قبيلة مدجح . بنو النخع : من قبائل اليمن المشهورة . بنو الحتات : قبيلة من اليمن سكنت في ضواحي البصرة ، لهم محلة تعرف باسمهم . بنو تميم الرباب : هناك ستة قبائل متحالفة يطلق عليهم العالبة وهم قريش وكنانة والازد وبجيلة وخثعم وقيس . بنو الرباب : حي من أحياء تميم . بنو إبراهيم : حي من أحياء العرب . بنو الحصن : حي من أحياء العرب . بنو الأنصار : وهم من الاوس والخزرج . بنو بكر بن وائل : وهم من قبائل العرب المشهورة . بنو بجلة : من القبائل العدنانية . بنو باهلة : من القبائل العدنانية المعروفة ، ومنهم القائد العربي المشهور قتيبة بن مسلم الباهلي الذي احتل أواسط آسيا ودفعت له ملوك الصين الجزية . بنو جديد : حي من أحياء اليمن . بنو جذيمة : بطن من بطون قبيلة طي المشهورة والتي اشتهر منها حاتم الطائي . بنو جحدر : بطن من بطون قبائل بكر بن وائل المشهورة . بنو دارم : بطن من بطون قبيلة تميم المشهورة . بنو هذيل : حي من أحياء القبائل المضرية . بنو وديعة : بطن من بطون قبيلة تيم الله . بنو زمان : بطن من بطون قبيلة تيم الله ايضاً . بنو حيمان : بطن من بطون تميم . بنو حرام : بطن من بطون قبيلة فزارة واشتهر منهم القاسم الحريري صاحب القامات الشهيرة بمقامات الحريري . بنو حبش : يقال انهم بطن من بطون قريش ويقال انهم من خزاعة ويقال ايضاً انهم من كنانة ، سمّوا بهذا الاسم نسبة إلى جبل في اسفل مكة يقال له حبش . بنو حدان : بطن من بطون قبيلة الازد . بنو حرب : بطن من بطون الازد ايضاً . بنو حمير : حي من أحياء اليمن يعودون إلى مملكة سبأ . بنو حريم : بطن من بطون تميم . بنو حنظلة : بطن من بطون تميم ايضاً . بنو يشكر : بطن من بطون بكر بن وائل . بنو يربوع : بطن من بطون تميم ومنهم الشاعر المشهور جرير الذي عاش في صدر الدولة الامويه . بنو كنانة : بطن من بطون مضر وقد ادعى الجاحظ انه منهم . بنو كندة : قبيلة مشهورة من قبائل كهلان اليمنية وينتسب إليهم اشهر شعراء الجاهلية امرؤ القيس ، وكانوا يدعون أنفسهم بملوك اليمن وذلك قبل الإسلام . بنو مزينة : بطن من بطون طانجة من العرب العدنانية . بنو مرداس : ومنهم الشاعر والصحابي العباس بن مرداس . بنو مذجح : قبيلة عربية مشهورة . بنو مجاشع : بطن من بطون تميم ، من اشهر رجالهم الاقرع بن حابس الذي أعلن إسلامه وانضم إلى المسلمين قبل فتح مكة ولكن الرسول كان يتألفه ، وكذلك منهم الشاعر الشهير الفرزدق الذي عاصر جرير وكانت بينهم معارك شعرية اشتهروا بها ، وكان يقال لولا الفرزدق لضاع ثلث اللغة العربية ، حيث استطاع أن يحفظ الكثير من مفردات اللغة العربية في أشعاره . بنو نباتة : وهم من كنانة وكانت لهم محلة تعرف باسمهم . بنو ناجية : وهم من قبيلة قضاعة المشهورة . بنو نهد : وهم من قضاعة ايضاً . بنو نمير : بطن من بطون عامر بن صعصعة وقد اقترن اسمهم ببيت هجاهم به الشاعر جرير فقال : فغض الطرف انك من نمير -- فلا كعباً بلغت ولا كلابا بنو سمرة : بطن من بطون قريش . بنو سعد : قبيلة عربية معروفة وهم أولاد عم قبيلة تميم . بنو سامة : بطن من بطون قريش . بنو سدوس : بطن من بطون ذهل بن شيبان . بنو سهم : بطن من بطون باهلة . بنو عبد شمس : بطن من بطون قبائل حمير اليمانية . بنو رياح : بطن من بطون تميم . بنو رفاعة : بطن من بطون قضاعة . بنو رقاش : بطن من بطون بكر بن وائل . بنو راسب : بطن من بطون جرهم من قبائل اليمن المعروفة . بنو شيبان : قبيلة مشهورة من قبائل العراق قبل الفتح الإسلامي وكانت لهم معركة مع الفرس في ذي قار انتصروا فيها على الجيش الفارسي وكان زعيمهم يوم ذاك هانيء بن مسعود الشيباني ، وكان زعيمهم أثناء الفتوحات الإسلامية ، المثنى الشيباني ، والذي يعتبر الفاتح الحقيقي للعراق ، وهو الذي شجع العرب على حرب الفرس وقد كانوا قبل ذلك يهابونهم بشدة ، وشيبان فخذ من قبائل بكر بن وائل . بنو تميم : وهم اكبر القبائل التي سكنت البصرة ، واشهر زعمائها الاحنف بن قيس المشهور بالحلم (راجع الاحنف بن قيس في أعلام البصرة) . بنو ثقيف : بطن من بطون هوازن ، وكانت مساكنهم في الجاهلية هي الطائف قرب مكة ، ومنهم المختار الثقفي الذي اخذ بثارات الحسين بن علي بن أبي طالب ، وكان أبوه أبو عبيد قائد الجيش الإسلامي في العراق وتولى القيادة بعد استشهاده المثنى بن حارثة ثم سعد بن أبي وقاص ، ومنهم الحجاج بن يوسف الثقفي . بنو خزاعة : قبيلة مشهورة سكنت البصرة وكان لهم سوق كبير يعرف بسوق خزاعة . بنو غطفان : قبيلة عربية مشهورة .

___________________________________

قبيلة آل مره

نسب قبيلة آل مره آل مره : من أعظم عشاير نجد ، وهم من أهل القوه والشجاعة والكثره (1) وذكر أحمد الجاسر يرحمه الله في مجله العرب : - " أما عن أصل قبيله آل مره ، فلا شك أنها قحطانيه النسب " (2) وقال : أن آل مره من أكبر القبائل، التي توجد في الجزء الجنوبي من البلاد العربية وأقواها"(3) و يرجع نسب قبيله آل مره الى قحطان الجد الأكبر للعرب الجنوبيين ، ويوكد البدو من سكان الجزيرة العربية أن ( يام ) من نسل قحطان . كما توكده كتب النسب أيضا وهو الجد الاعلى لقبيلة آل مره والعجمان (4 ) بنومره قبيله من جفاه القوم ، شديدى الاعتزاز بأنفسهم ، يعرف عنهم الوفاء مع من أكل مهم " العيش والملح " والحفاظ على العهد لكل من عاهدهم (5) ***************** 1- جمهره أنساب العرب لا بن حزم / 321 - 324+ التحفه الذهبيه لا بن دخنه ط 1995 ص 277. 2- مجله العرب لأحمد الجاسر ص 609 3- المصدر اعلاه ص 611 4- الكويت وجاراتها المؤلف (هـ . رب ديكسون ) ص 112 -------------------------------------------------------------------------------- بنو مره : بطن من بكر بن وائل من العدنانيه ، وهم بنو مره بن ذهل بن سنان بن ثعلبه بن عكابه بن على بن بكر بن وائل (1) بنو مره : بطن من بني ذبيان من العدنانيه ، وهم من بني مره بن عوف بن ذبيان وهم بني مره بن عون بن سعد بن ذبيان ، وبنو مره بن عوف بن ذبيان بن بغيص بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان . (2) بنو مره : بطن من قريش العدنانيه ، وهم بنو مره بن كعب بن لؤي (3) المري : وهو مر بن الجبار بن عبد الله بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان بن مالك بن زيد بن أوسله بن زيد بن ربيعه بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان . ويلتقون مع قبيله العجمان في يام بن جشم بن حاشد ، وهو يام بن أصفي بن مانع بن مالك بن جشم بن حاشد . ومن يام قبيله العجمان (4)

*****************

1(1)- نهايه الأرب ص 374+ التحفه الذهبية في معرفه الانساب العربية-تأليف / ابراهيم جار الله بن دخنه الشريفي ط 1995 . ص 274 (2)- سبائك الذهب للسويدي ص 208 + التحفه الذهبية ( أعلاه نفس الصفحه ) (3)-الأنساب للتميمي ج 5 / ص 469 + لب الألباب ج 2 / 253 + التحفه الذهبية / بن دخنه ص 278 (4)-لب الالباب في تحديد الأنساب / تأليف جلال الدين الاسيوطي ـ تحقيق محمد أحمد عبد العزيز ج 2 ص 253

__________________________________________

قبيلة جهينة

يرجع نسب قبيلة جهينة إلى : جهينة بن زيد بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن زهرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان وقد أختلف النسابة في قضاعة أهي عدنانية أو قحطانية فمن أرجعها عدنانية استدلالا بقول زهير بالبيت الذي يقول

قضاعة وأختها مضرية يحرق في حافاتها الحطب الجزل

ومنهم من أرجعها قحطانية ومنهم الصحابي الجليل عمرو بن مرة الجهني في اعلام النبوة حيث قال بنسب جهينة ماتقدم ثم أنشد يقول : شعرا

نحن بنو الشيخ الهجان الأزهر قضاعة بن مالك بن حميــــــــر

النسب المعروف غير المنكر في الحجر المنقوش تحت المنبر

لقد اختلف النسابون في أصل قضاعة على ثلاثة أقوال ، منهم من أرجع نسبه إلى حمير. و منهم من جعله الابن البكر لمعد. و منهم من صيره جذماً مستقلاً كجذمي قحطان و عدنان. و الإختلاف في أصل قضاعة قديم و شائك و يرى أكثر المؤرخين و النسابين على أنه من حمير من قحطان ويرون أنه : قضاعه بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان و يعرب هو أصل عرب اليمن و بنو قحطان يقال لهم العرب العاربة.

و يرد بعض الباحثين هذا الاختلاف إلى عوامل سياسية و قبلية نشأت في بداية العصر الاموي نشب بسببها نزاع كبير بين النسابين العدنانيين و القحطانيين حول أصل قضاعة و تعد قضاعة عامل ترجيح مهم بصفتها إحدى كبريات القبائل في الشام في تلك الفتره خاصة في أيام معاوية (رضي الله عنه ) و في و في الفتن التي وقعت في عهده لذلك انقسمت قبائل قضاعه التي في الشام إلى فرقتين في وقعة صفين إذ أنضم بعضهم إلى علي ( رضي الله عنه ) أما فضاعه دمشق و الأردن فقد انضموا لمعاوية ( رضي الله عنه ) و قد انتهى النزاع حول نسب قضاعه في تلك الفترة بنسبتها إلى حمير ابن سبأ . و يروي الإخباريون أن قضاعه كان مقيماً في اليمن أرض آبائه و أجداده و حصل له خلاف مع وائل ابن حمير هاجر بسببه إلى الشحر و أقام هناك مع أبنائه و صار ملكاً عليها إلى أن توفى بها فقبره هناك.

و ينقل الهمداني عن وهب ابن منبه أن قبر قضاعه اكتشف في اليمن زمن الملك عمرو ذي الأذعار الحميري و فيه عمود مكتوب عليه بالمسند على باب مغارة : (( هذا قبر قضاعه بن مالك بن حمير ملك ثلاثمائة عام و مات ادخل و اعتبر و اخرج و ازدجر)) و في داخل المغارة وجد فوق القبر لوح من الذهب مكتوب عليه بالمسند : (( أنا قضاعه بن مالك بن حمير )

أما مساكن قضاعه و مراعي أغنامهم فقد جعلها البكري جُده من شاطئ البحر و ما دونها إلى منتهى ذات عرق و إلى حيز الحرم من السهل و الجبل

وواضح من تحديد البكري لمساكن قضاعه في هذه الجهات تأثره بالقول : إن قضاعه من معد و يذكر البكري أيضاً أن نزار بن معد اجتمعت على قضاعه فاقتتلوا فقُهرت قضاعة و أُجلوا عن منازلهم و ظعنوا منجدين. و ذكر البكري رواية الأصفهاني حول جلاء قبائل قضاعه ، ثم قال : ((قال ابن شبة : ثم ظعنت قضاعه كلها من غور تهامة ). و تشير رواية ابن شبة حول تفرق قبائل قضاعه عن غور تهامة أنهم سارو إلى الشام و منهم من اتجه إلى أطراف الجزيرة ، و بعضهم سار إلى اليمن مثل بلي و بهراء و خولان ، و بعدما تموجت قضاعة داخل الجزيرة العربية و خارجها رجع بعض قبائلها إلى موطنهم الأصلي تهامة و الحجاز و تفرقوا فيها. يقول البكري : ((و كان أول من طلع من قضاعه إلى أرض نجد فأصحر في صحرائها جهينة و نهد و سعد هذيم بنو زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن إلحاف بن قضاعه...فأقاموا بها زماناً حتى كثروا(. و يروي البكري أيضاً عن الهمداني في سبب تفرق قضاعه على وجه آخر حيث يرى أن اختلاف قبائل قضاعه على أميرهم زيد بن ليث بن سود عندما صاروا بالحجاز و هم يريدون الشام سبب رئيسي في تفرقهم ، يقول الهمداني عن تفرق هم حتى القرن الرابع الهجري : (( فمنهم من رجع إلى اليمن و نسلهم بها إلى اليوم و هم بلي و بهراء و مجيد أبناء عمرو ، و أقام زيد بن ليث بالحجاز فافترق بها نسله : سعد و عذره و جهينة و نهد . فأما نهد فارتفعت إلى نجد العليا ، و قد كانت دهراً بتهامة ، و أما من مضى من قضاعه إلى الشام و مصر و البحرين فنسله بها إلى اليوم و هم كلب بن وبرة و تنوخ و سليح و خشين و القين )

أما أبناء قضاعه فيذكر النسابون أن له ولداً اسمه إلحاف ، و لم يعقب قضاعه ولداً غيره فولد إلحاف بن قضاعه : عمران و عمرو و أسلم –بضم اللام- و من هؤلاء الثلاثة تفرعت قبائل قضاعه . فمن بني عمرو بن إلحاف بن قضاعه : حيدان و بهراء و بلي . و من بني أسلم بن إلحاف بن قضاعه : سود ، الذي أنجب : ليثاً و حوتكة و إياساً . وولد ليث بن سود بن أسلم : زيد وولد زيد بن ليث : سعد هذيم و جهينة و نهد . و أظهر قبائل مجموعة أسلم جهينة و سعد هذيم و نهد أبناء زيد بن ليث بن سود بن إلحافي ( إلحاف ) بن قضاعه ، و يروي الإخباريين أن عز قضاعه و شرفها في بني نهد، و كان أول بيت في قضاعة في حنظلة بن نهد ، و كان صاحب فتاحتهم و هو حكمهم الذي يحكم به، و تفرق بنو نهد بن زيد بن ليث إلى بطون كثيرة ، منهم من دخل في قبائل أخرى ، و منهم من سكن الجنوب و أكثرهم استقر في منطقة نجران و وادي تثليث و البلدان التابعة لها و منها الهجيرة .

و يشير القلقشندي إلى أن المشهور من قبائل قضاعه في الجاهلية و الإسلام حتى القرن التاسع الهجري سبع قبائل هي :

1- جهينة : و هم بنو جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن إلحاف بن قضاعه . و هي قبيلة كبيرة تسكن الحجاز و لهم بقايا في مصر. و ما تزال تحتفظ باسمها و بكثير من أماكنها حتى الآن . 2- بلي : و هم بنو بلي بن عمرو بن إلحاف بن قضاعه ، منازلهم بالحجاز و بعضهم نزح إلى مصر. و ما تزال بقية هذه القبيلة في أماكنها إلى الآن ، و النسبة إليهم بلوي . 3- كلب : و هم بنو كلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعه . كانوا في الجاهلية ينزلون دومة الجندل ، و تبوك ، و أطراف الشام. 4- عذرة : و هم بنو عذرة بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن إلحاف بن قضاعه ، و إليهم ينسب الحب العفيف ، و يضرب المثل بالحب العذري . 5- بهراء : و هم بنو بهراء بن عمرو بن إلحاف بن قضاعه ، انتشروا في القرن التاسع الهجري ما بين بلاد الحبشة و صعيد مصر ، و كثروا هناك. 6- جرم : و هم بنو جرم و اسمه علاف بن زبان بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعه . و قد سكنوا نجداً مدة من الزمن و لهم وادي العقيق المعروف الآن باسم وادي الدواسر ، و يشير بعض النسابين إلى وجود بقايا قبيلة جرم القضاعية في نجد إلى الآن 7- بنو نهد . والنسب إليهم النهدي

وفي جمهرة أنساب العرب لابن حزم الاندلسي يقول أن العرب يرجعون إلى ولد ثلاث رجال هم -عدنان - قحطان - قضاعة وفي قضاعة يقول

انجب قضاعة الحافي الذي انجب أسلم و عمرو ومن عمرو ظهرت قبائل بنو حيدان وينو بهراء وبنو بلي أما اسلم فأنجب ســـود وأنجب ليث ومنه زيد وأنجب حوتكة بنو حميس وإياس بنو عذرة ومن زيد سعد هذيم وجهينة وهو أول من سكن الصحراء من العرب و نهد وجهينة أنجب قيس ومودوعة ومن قيس خرجت بطون قبائل جهينة قديما وهم غطفان وغيان واسماهم رسول الله صلى الله علية وسلم بنو رشدان ومن غيان ذبيان ومنهم جدارة وعامرا وسعدا والحرقة وحمس وثعلبة وهولاء سكنوا غرب الجزيرة وشمالها الغربي ومنهم اليوم بطون كثيرة من قبائل جهينة في العصر الحديث ومن ابناء غيان الربعة وهولاء سكنوا الكوفة بالعراق أما غطفان بن قيس فأنجب مالك وعوفا وهولاء سكنوا الحجاز ومن مالك نصرا وقانصة وعاتبة والشلل وعجبا ومنهم يتفرق اليوم عدد كبير من فروع جهينة بالحجاز وشمال الجزيرة بالأردن وفلسطين وبلاد الشام وأبناء نصرا بن مالك غير كاهل رفاعة ولحمة وزهرة وكدادة وبذيل وجذيمة وهولاء سكنوا مصر وشمال افريقيا والسودان وأكثر قبائل جهينة سكنت الحجاز وامتدت على طول الساحل الغربي الشمالي من غرب المدينة بمحاذات البحر وما حوله إلى فيض وادي الحمض في البحر شمالا حتى العصر الحديث وهؤلاء يرجعون لمالك ( بنو مالك ) وموسى ( بنو موسى ) وأغلبية فخوذ قبائل جهينة اليوم منهم

ومن هذه القبائل بالعصر الحديث كما أوردها النسابة والمهتمين بتاريخ القبائل العربية مايلي :

بنو مالك ومن فروعه القبائل التالية :

قبائل بني إبراهيم بني إبراهيم ملاك ينبع النخل منذ القدم وهم عدد من قبائل جهينة اجتمعوا وتحالفوا معا ضد كل غازي لبلاد ينبع النخل . ومن قبائل بني إبراهيم غير المشادقة الجرسه والصراصرة وأحلافهم وقد اجتمعوا يوما لنصرة جيرانهم أشراف ينبع النخل ضد أشراف مكة فسار بينهم وبين الأشراف حلف عرف بحلف بني إبراهيم ومن هذه القبائل مايلي

المشادقة وهم أبناء محمد الذي أنجب بطيحان جد المشادقة والذي يعرف قبره اليوم بقبر المشد ق شمالي ينبع النخل ومنه تفرع مشادقة جهينة وهم ذوي شاهر ينقسمون إلى ذوي سعيد وذوي عواد وهم ابناء عودة بن عواد عيسى ومحمد وأحمد وحامد وذوي عيد وذوي سعد وذوي عياد وذوي حيلان وهولاء هم ابناء شاهر بن سليم بن سلامة بن سليمان بن بطيحان المشدق ومنهم الشيخ عيد بن رجاء المشدق وهم أكثر فروع المشادقة اليوم و منهم من نزل بالأجرد بالسميراء ومنهم من بقي بينبع النخل وذوي سالم ينقسمون إلى : ذوي حمد وذوي محمد وذوي أحمد وينقسمون إلى : ذوي وصل واصل ومنهم الشيخ أحمد بن حامد وذوي عبدالله وينقسمون إلى : ذوي مطلق وذوي سليمان ومنهم الشيخ عبدالله بن مطلق وذوي مليح ينقسمون إلى : ذوي حسن وذوي جمعة وذوي عتيق وذوي شعيب منهم تفرع ابناء صالح : ومنهم اليوم شيخ المشادقة عبدالله بن سليم المشدق ذوي مرشد : ومنهم تفرع أبناء رجا الله بن عواد الصفراني العليوني الصراصرة وهم المسافرة والشطارية والفقهاء والمساوية و الصيايدة والقبسان والشهابين الجرسه ومنهم الحلاتيت والدسابكة وذوي حمود أحلاف بني إبراهيم الأشراف الشريف العياشي وذوي هجار وذوي هزاع وذوي المحاميد والقروون الزوايده الحضرة و العقاب والمسايرة والمعاقلة العوامرة المشري والطوالين والعلاث والغضيان قوفة القضاة والعرفاء والكشوش والدبسه والعنينات والحصينات والحشاكلة والمرارات والموالبة والمشاعلة والربيات والكتنه والشطفه والهدبان الد بـســـة الرحامين الشواوقة المهدة البرانيق عروة القرون والشلاهبه والجماملة والمسعد والبوينات والمهادية واللبدان والاخاضرة والجعادنه والجراجرة والفهود والشواقفة و الصوالحة بنو كلب الزهيرات والعرافين والحفزه والزيود والسكان رفاعة المشاهير والحساونة والعتايقة والوهبان والمدارجة والبشاتين والنوابهة والبراطمة والثقفاء والفداعين والحريبات والنقران والقبسان والثرود وذوي جودة وذوي قطيل السمرة المرادسة والمضاعين والمضحى والعطية والعقب والطبسة الفوايدة الحوافظه والشوايطة والعرور والرفايقة والمرزوقي والنطعاني حبيش المساحير والضواحكة والتولات والقنينات والتيسه والحمر والصبيحات الحمده وينقسمون إلى عدة فروع سكنوا أملج منذ القدم بنو موسى ومن فروعه القبائل التالية : المراويين ذوي غنيم ومنهم شيخ شمل قبيلة جهينة الشيخ صياح بن سعد بن غنيم المرواني الجهني والنمسة والزرفان والحمدان والمحاسنة والمقبل والملحان والعلاقين والفحامين والنطايطة و النوافعة والمريواني والربضة والمطر نزه الحجور السماليل والملافية والوثارية والموانعة والغزوز والرويشدي الجرادين، والكيتان ، والطوالعة والمشاحنة ذبيان المصلح والهميمات والخيطة والشعاعبة والسواحيت والمداجنة والغربان والعطيفات العلاوين الموال والحلاتيت والفقهاء والصقطان والشنادرة و ذ وي عمار و المطيرات و الاذينات و الصوادره و الجودات و الهلابين و الردافين و الفوازعه سنان البعران والحميد والفواحجة والخددة والدحالين والشمسة والشوارية والنشاة والشواهرة والازايد والحمده المحايا الجلادين والعسالين والمغازلة الخمرات عنمة العتايقه و الصقره و المسكه و العوده والحوافظه والسعافين الجهابلة في أملج الحساسنة والمحايا والسمرة والعقيبي وهناك فروع كثيرة لقبيلة جهينة العريقة التي تمتد فروعها في عدد من الأقطار العربية بالمملكة العربية السعودية الموطن الأصلي للقبيلة والمملكة الأردنية وسوريا وفلسطين والعراق ومصر والسودان وليبيا وقطر وقد يلاحظ عدم ذكر احد الفروع أو الفخوذ لأني كما ذكرت في التعريف بنسب جهينة أن هناك من تفرع منذ القدم من القبيلة الأصل ونزحوا في بلدان أخرى غير الجزيرة العربية لهذا لم يتم ذكرهم وأقتصر الذكر على من عرفنا بالمملكة العربية السعودية لهذا جرى التنويه

ولعلي أختم هذا التعريف بالنسب الجليل للقبيلة العريقة جهينة بهذه الأبيات للشاعر سعيد بن عقبة الجهني الذي عاش بالقرن الثاني للهجرة بينبع في قرية سويقة وقد مر بسويقة في حالة هي أشبه بها اليوم لذا وددت ذكر شئ من قصيدته

انني مررت على دار فأحزنني لما مررت عليها منظر الدار

وحش خلاء كان لم يغن ساكنها لمعتفين وقطــــان وزوار

من للأرامل والأيتام يجمعهم شتى المورد من جلس وأكوار

مأوى الغريب وساري الليل معتسفا وعصمة الضيف والمسكين والجار

بها مساكن كان الضيف يألفها عند التنسم من نكباء مهمار

فيها مرابط أفراس ومعتلج وحامل اخريات الليل من مار

فيها معـــــالم إلا أنها درســت من واردين ونــــــزال وصــدار

ثم انجلت وهي قد بادت معالمها ألقى المراسي فيها وابل سار

وخاويات كساها الدهر أغشية من البلى بعد سكان وعمار

جار الزمان عليها فهي خاشعة طورين من رائح يسري وأمطار

فغاضت العين لما عيل مجرعها فيض القرى إذ جفت عنه يد القاري

ودارت الأرض بي حتى اعتصمت بها واصطك سمعي بعرفان وإنكار

إلى نهاية القصيدة وهي طويله ولكنها رائعة تصف الحياة بينبع النخل وتصف كرم أهله للضيوف والنزلاء والحجاج وهي تذكرني بحال ينبع الآن بعد انقطاع عيونها وهجرة أهلها . أعادها الله العلي القدير ينابيع وعيون ونخيل كما كانت .

_______________________________________

قبيلة بني جونه

ومن أوديتهم كسان وريم ويبلغ عددهم اثنتي عشر ألفاً أو يزيدون وهي تتكون من ثلاث عشرة عشيره

وتتكون من البطون التاليه

آل امحسين أمسرو المسكنه المشبله آل العلا آل عبيد آل جندب امعصاده آل اللحجين آل ثواب آل مشبله

___________________________________________

كعب

فخائذ وعشائر القبيلة

-

اماكن تواجدها العشيره/الفخيذه

عمان والإمارات محضه - المصيدرة - الافراض - الخبيب - الحارة حييوان - الميد - وادي حمد - شييك آل مزاحم العرهمية - القاعـية - الشيا - الشويهه - الفي - الزعاب - مزيرع - الشويب - ناهل الشويهيين محضه - كحل - حدف - الأشيخرة - مزيرع المكاتيم شرم - العراسم - الظاهر - المحيدث - الشويمرة حيل أمساك - الطوى - الحيل الميايسه محضه - النوي - الجويف - السودية - العجيل - الصبيتي الزهيرات محضه - الضويحية الصلاحات محضه - كحل - النوي - الخضرا - الضحاة - العرهمية - البويضة - المصيدرة - الافراض - الاشيخره - الخبين - حييوان - الملحة - حميضة - الواديين - ردة صاع العجيل - الهير - المدام الرواشد محضه - أبو قلعة الوحاشة محضه - الزعاب فهود محضه السواعد النوي السوالم محضه - كحل - النوي - شرم - المضاحية - حدف - وادي سنيبل - أبو بادي - ام الطراثيث - العوينه آل يذوه شرم - السميني - الجنينه - حدف - الحيل - المدام الغوانم الخضرا الجراونة الخضرا - العقيدة الكنود الخضرا - الرمثه العشابة الخطوه - الخبين - مصح - الجزيره - الجيلات - الطريريحه النويجيين الجويف البيادات العرهمية - وادي القور - المليحه - مزيرع الحبنات الشيا - الشويهه - مزيرع - الشويب الطوال الشيا - الشويهه العمايرة الشويهه - الشويب - مزيرع الخمايسة ري - حدف - الصباخ - الزام - مزيرع الميادلة الجنينه -السميني - طوي ميثه الشتيتات حدف - مزيرع الزحوم الفي المفاتحه الخطوه الهنازرة الخطوه - الربايعة الربايعة المصيدرة - الزروب - الافراض - حميضه - العبيلة البداه الميدلة - ابو قلعة - حييوان - الضويحية - الملحة المساعيد الأفراض الصوالح عبول النعاميين الخبين آل حمد الخبين النواصر أبو بادي آل حليط الطوية - لودي - طوى السدرات - السعف - العيون - الميد - الكربي الموشى الصبيغا - الأشيخرة الدرسة وادي القور الشماسات العوينه المقاضبة العقربية - الشويمرة - الخليو بن علي الشويمرة - الخليو بن سعد الشويمرة بن جليب العبيلة - المخشمي - وادي خميضه - العلعال - الخضره السريحات الطريريحة الرشيدات دولة قطر الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه المنصور الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه الحطاب الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه العجلان الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه السريع الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه الفارس الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه الشريان الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه المنيف الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه البطي الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه الهندي الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه الغزوان الدودية - المشرب - تويم - السمسمه - واسط - الكعبان - مدينة خليفه - الريان - الدفنه - اللقطه - عين خالد -الخريطيات - ام العمد - ام عبيريه الديّه

_________________________________

قبائل المحاميد بليبيا

اعداد م/ بيرى الزاوية ليبيا

من قبائل المحاميد : قبيلة (أولاد المرموري) الذين كانت لهم شُهرة واسعة بين قبائل بني سليم بفضل ما كان لديهم من فعاليات ، مكنتهم من امتلاك الأراضي الواسعة الخصبة ، التي كانت تقع في انصف الغربي من سهل الجفارة ، أكبر السهول الزراعية عامة في طرابلس الغرب .

وقبائل المحاميد ليست متعددة فكلها تمثل أربع قبائل رئيسة ، بما فيها قبيلة أولاد المر موري المذكورة ، وهي على النحو التالي : ( أولاد صولة ، وأولاد شبل ، وأولاد المرموري ، والسبعة ) ، ويلاحظ على هذه القبائل أنها لم تعد تحتفظ بلقبها (المحمودي) واستعاضت عنه بألقاب أخرى أقوى منه صدى ، ترمز إلى القوة ، والبسالة مثل (الشبلى) نسبة إلى شبل بن محمود بن طوق ، و(صولي) من صولة بن محمود ، و(السبعة) جاءت نسبة إلى سبع بن محمود بن طوق . وبناء على دور المحاميد البارز في تاريخ طرابلس الغرب الحديث ، أود أن ألقي الضوء في هذا الفصل على نسب المحاميد ، الذين كانت لهم اليد الطولي في التأثير على مجرى الأحداث السياسية والاجتماعية التي شهدتها المنطقة بصفة عامة ، قرابة أربعة قرون ، إبان حكم العثمانيين المباشر ، وغير المباشر على مناطق برقــة ، وطرابلس وفزان .

أولاً: نسب المحاميد :-

ينتمي المحاميد إلى بني سليم ، الذين وصلوا إلى جهات برقة وطرابلس وفزان حوالي 443هـ /1051م ، عن طريق صعيد مصر، بعد عبورهم نهر النيل في اتجاه الغرب .

ومن أهم بطون بني سليم الذين فضلوا الاستقرار الدائم هنا أربع بطون هم :-

أ -بنو زغـب : نسبة إلى زغب بن ناصر بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم،استقروا خاصة بنواحي الجبل الغربي وفزان . ومن أشهر بطونهم (المقارحة) و(أولاد ذويب) بالزنتان) و(الشعيبات) بسرت ، و(الميامين) بالزهراء . ب-بنو دياب : نسبة إلى دياب بن مالك بن سُليم ، يقول المقريزي (ومن بني سُليم بنو دياب من مالك ، ينزلون ما بين قابس وبرقة ، وهم ببرقة بجوار (هيب) ، ومنهم بنو سليمان بن دياب في جهة فزان وودان ، ورؤساء دياب الأن ما بين طرابلس وقابس ، وبينهم (منهم) بنو صابر والمحامد (المحاميد) بنواحي فاس وبيتهم ورئاستهم في بني رحاب . وتوجد عدة قبائل من المحاميد موزعين في انحاء الوطن العربي على النحو التالي:- المحاميد من عشائر حوران بسوريـا . المحاميد من عشائر معــان بالأردن . المحاميد من عشائر البلقـاء بالأردن . المحاميد بالصحراء العربيـة . المحاميد ما بين مكة والمدينة بالسعودية . المحاميد بغربي ليبيـا . ج-بنو هيب : نسبة إلى هيب بن بهثة بن سُليم ، ويتحدث المقريزي في كتابه (البيان والإعراض) حول اصل وموطن (بني هيب) فيقول :- (( أبن بهثة .. ما بين السدرة من برقة إلى حدود الإسكندرية ، وبنو أحمد منهم بأجدابيا ولهيب في سليم عزة لاستيلائها على إقليم طويل خربت مدنه وصارت ولايته لأشياخهم )) . وقد ذكر أن (المغاربة) الذين يشكلون سكان شرقي سرت من بطون بني هيب . ويتضح من هذا أن بني دياب قد شكلوا غالبية سكانية كبيرة عبر الزمن ، بين منطقة طرابلس خاصة سكان ترهونة والرقيعات ، والنواحي الأربع مثل العلاونة ، والعمائم وساحل الأحامد ، وأولاد سليمان بفزان ، ومن دياب أيضاً عرب غربي طرابلس خاصة أولاد نائل ، وأولاد سنان ، وأولاد أبى العز ، وأولاد وشاح ، والمحاميد ، والجواري . د -بنو عوف : نسبة إلى عوف بن بهثة : بن سليم . ومن بطون بني عوف (العلالقة) بصبراته والعجيلات ، و(أولاد بالليل) بصرمان ، وغدامس ، و(أولاد بريك) و(أولاد بركات) بترهونة ، ومصراته ، و(أولاد بالهول) بالزنتان ، و(اولاد أبي القاسم) بالزنتان .

ثانياً: قبائل المحاميد في القرن التاسع عشر :- سبقت الإشارة إلى أن قبائل المحاميد تتكون من أربع قبائل رئيسة هي :-

أ -أولاد المرموري ( أولاد عبدالله ) . أولاد صولة . أولاد شبـل . السبعـــة . وإن جميع هذه القبائل من نسل وشاح الذي ينتسب إلى الدبابيين يضاف إلى هذا أن هذه القبائل تنتمي إلى محمود بن طوق ، الذي قتله قراقوش مملوك صلاح الدين الأيوبي بقصر العروسين بقابس في أواخر القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي) . وكان قد تولى رئاسة المحاميد بعد ذلك شيخ قوي تمكن من السيطرة على أرض شاسعة هو الشيخ يعقوب بن عطية أحد أحفاد محمود بن طوق ، الذي استطاع أن يخلف لأبنائه من المحاميد الهيبة ، والاحترام ، والتقدير من قبل الآخرين فترة طويلة من الزمن حتي النصف الأول من القرن التاسع عشر حينما حاول العثمانيون زحزحة قبائل المحاميد منها ، فتصدى لهم الشيخ غومة بن خليفة المحمودي ، كي يفوت عليهم الفرصة الذهبية ، كما فوتت من قبل على يوسف باشا القرمانلي عام 1818 م و1820م برغم قتله شيخ المحاميد أبي القاسم بن خليفة المحمودي وفيما يلي ملخصاً عن كل قبيلة من قبائل المحاميد :-



أولاً: أولاد المرموري (أولاد عبدالله) : منذ الربع الأخير من القرن الثامن عشر ، وحتى نهاية القرن التاسع عشر ، تركزت رئاسة قبائل المحاميد في بيت الشيخ غومة بن خليفة المحمودي حيث تعاقب عدة مشايخ على الرئاسة ، من أمثال الشيخ عون ، والشيخ خليفة بن عون ، والشيخ أبي القاسم بن خليفة ، والشيخ محمد بن أبي القاسم ، ثم الشيخ غومة بن خليفة ، وهو آخر وأبرز شيوخ المحاميد حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي الذي كان قد ولد في نهاية القرن الثامن عشر حيث قاد المحاميد في ثورة عارمة طيلة ربع قرن محاولاً أن يضع حداً لقسوة الولاة العثمانيين الذين كانت ترسل بهم الآستانة إلى طرابلس الغرب . وقبيلة أولاد المرموري كانت تضم عدة فروع أهمها :- أ -أولاد عون : كان الشيخ غومة بن خليفة من أولاد عون ، والذين كانوا يتنقلون عبر فصول السنة بين صرمان والصابرية ، وأبى عيسي ، والزاوية ، ووادي الأثل ، ويفرن ، وغريان , وككلة ، وعدة مناطق أخرى ساحلية ، وداخلية لأنهم كانوا يملكون مساحات هامة من أراضي المناطق المذكورة يديرها أشخاص من قبلهم . ب-أولاد سلطان : كانت منازلهم متنقلة عبر سهل الجفارة ما بين وادي الأثل ، والصابرية ، بقرب الزاوية ، حيث كان البعض منهم يملك مزارع متوسطة المساحة . وعادت فترة بقائهم عليهم بالفائدة برغم اقتصارها على فصل الخريف من كل عام في تعليم أبنائهم القراءة والكتابة في الكتاتيب التي تكثر بالمنطقة ، وكثيراً ما كان يترك بعض الآباء أبناءهم لمواصلة طلب العلم بإحدى الزوايا القرآنية . وساعد هذا العامل على ظهور عدة أشخاص تقلدوا وظائف إدارية هامة في العهد الثماني الثاني مثل قاسم بيري باشا ، وأخيه أحمد بيرى الذي كان مديراً على غريان عدة سنوات حتى 1272هـ/ 1854م . ج-أولاد المنتصر : اعتمد الشيخ غومة عليهم اعتماداً كثيراً فى ثورته يقودهم شخص يحمل هو أيضاً أسم غومة ، الذي أبلى مع فرسان أولاد المنتصر في التصدي للغارات التي كانت تشن عليهم من قبل قبائل ورغمة ، والهمامة التونسية . أمان أماكن إقامتهم فكانت غير مستقرة في بادئ الأمر مثل أبناء عمومتهم المحاميد الذين يتخذون من وادي الأثل مقراً لإقامتهم لفترات مؤقتة في شهور معينة من السنة وكانوا يتنقلون وراء قطعان حيواناتهم في المنطقة الممتدة بين الزاوية ووادي الأثل ويفرن . د -أولاد خليفة : ويعرفون أيضاً بأولاد الأعور ، وإليهم يرجع الفضل عام 1830م في منع الشيخ غومة من إشعال نار الحرب بين أولاد عون وأولاد سلطان بسبب مقتل الشيخ أبي القاسم المحمودي أخي الشيخ غومة ، بتحريض من يوسف باشا القرمانلي ، الذي كان يرغب في التخلص منه ، وقد نجح يوسف باشا في هدفه قبض على القاتل وأعدمه سراً ، حتى لا تثير محاكمته العلنية الحقيقة الخفية ، وأحضر خبازين وأعدمهما علناً بتهمة مقتل الشيخ أبي القاسم المحمودي ، الذي ما كاد خبر مقتله يصل باديته حتى دقت طبول الحرب ، وتجمع الفرسان حول نجع الشيخ غومة الذي كان قد أمر بقرع الطبول ، وما كادت أولاد خليفة تسمع ما حدث حتي جمعت فرسانها وأعلنت وقوفها على الحياد لأن القاتل نال عقابه . وكان أولاد خليفة يشتركون مع أبناء عمومتهم المذكورين في السكن والمرعي بمناطق "قصور المرة" الواقعة غربي بئر الغنم وفي أودية المنطقة وسهولها .

ثانياً: أولاد سبع ( السبعة ) :

نسبة إلى سبع بن محمود بن طوق ، وكانوا أشد قبائل المحاميد ضراوة وتحدياً للقبائل التونسية مثل "الهمامة" و"ورغمة" التي كانت تشن الغارات داخل التراب الطرابلسي عامة ، وقصر الحاج خاصة موطن السبعة ... وأهم بطون السبعة :- أ -أولاد جلال : من سكان "الدناجي" و"البيضاء" و"صنغو" بجهة (قصر الحاج) الذي يقع على طريق نالوت - بئر الغنم ، حيث كانت تربطهم بالشيخ غومة رابطة المصاهرة . ب-القوائدة : كانت رئاسة السبعة في بيت الشيخ "الهكي" الذي نجح في قيادة قبيلته في التصــدي لهجوم القبائل المغيرة عليهم وو ما كان شائعاً في القرن التاسع عشر . ج-المازين : كانت علاقتهم قوية مع القوائدة خاصة ، كما كانوا يرتحلون بين الزنتان والرجبان ومزدة وقصر الحاج ، حيث اتخذوا من قريتي صنغو والدناجي سكناً لهم . د -الجبائدية : كانوا يشكلون ثقلاً هاماً في قوة فرسان السبعة ، كما كانوا يقطنون بجوار بطون السبعة بقصر الحاج وتوجد مجموعة كبيرة منهم بالزاوية . هـ-أولاد مرسيط :

ثالثاً: قبيلة أولاد شبل :-

نسبة إلى شبل بن محمود بن طوق ، وكانوا يتنقلون وراء قطعان الماشية بسهل الجفارة والجبل الغربي ، حيث كانت قرية الشكشوك المأوى الرئيسي لهم في فصل الصيف ، نظراً لوفرة مائها وكثرة أشجار النخيل بها . أما أهم بطون قبيلة أولاد شبل فهي :- أ-القواسم . ب-الحقفاء . ح_الفواخر . د -أولاد أحمد .

رابعاً : قبيلة أولاد صولة :

نسبة إلى صولة أحد أبناء محمود بن طوق ، وكانت تسكن في جهة بادية " قطيس" في الشرق من بئر الغنم ، وامتدت مناطق إقامتهم أحياناً إلى الجهات الجنوبية من قطيس من الجبل الغربي مثل وادي الميت (الحي) والرياينة والرحيبات وغريان ، وكثيراً ما كانون يتجهون إلى الشمال نحو الزاوية في فصل الخريف بحثاً عن شراء حاجاتهم ، وكانوا في تحالف مع ورشفانة ضد أي معتد عليها . ومن بطون أولاد صولة :- أ -التياب . ب_الصلاب . ج-أولاد الصغير . د -أولاد صولـة . وقد ظهر عدة مشايخ أقوياء في قبيلة أولا صولة مثل الشيخ سعيد المائل والشيخ المرموري بن على بالهوشات . لقد كانت قبائل المحاميد ، حتى منتصف القرن السادس عشرة الميلادي (العاشر الهجري) صاحبة أكبر نفوذ وسيطرة في البلاد ، إلا أن قدوم العثمانيين في عام 1551 كانت سبباً فى إعادة توزيع القوى المسيطرة في داخل طرابلس الغرب تبعاً لمواقفها السياسية من الحكم العثماني على البلاد مما كان له أثره الكبير على قبائل المحاميد الذين تحملوا العبء الأكبر في التصدي لظلم بعض الولاة العثمانيين . وكانت حركة الشيخ غومة وما لقيته تلك القبائل في أثناء تلك الحركة من قتل وتشريد ونفي ووجودهم اليوم في عدة بلدان مثل تونس ، والجزائر ، وتشاد ، والسودان ، ومصر بأعداد هائلة خير مثال على ذلك وأكبر دليل على ما أصابهم . ( ما تقدم كان نقلاً من كتاب " مقاومة الشيخ غومة المحمودي " للحكم العثماني في آيالة طرابلس الغرب الصادر عام 1988 عن مركز دراسات جهاد الليبيين ضد الغزو الإيطالي لمؤلفه محمد أحمد الطوير ) . المحاميد أصلهم ,منازلهم ينتمي "غومة" إلى قبيلة المحاميد التي اشتهرت بالفروسية ، وبرز منها عديد من مشايخ الباديـة وفرسان الصحراء .. وهم ذو كرم ونخوة ، شأن القبائل العربية في الوطن الليبي . وهذه القبائل التي تنتمي إلى عروبة خالصة صافية .. والتي برهنت في مختلف ادوار التاريخ على حب صادق للوطن ، وبسالة في صد قوات الظلم والاستبداد ، وتضحية من أجل الوطن الحبيب ... وجاءت هذه القبائل في الموجة العربية التي اكتسحت الصحراء ، وكانت معروفة بهجرة "بني هلال وسليم" في سنة 477هـ 1084م ، أناخت قبائل "بني سليم" في ربوع برقة وطرابلس وشطوط صحراء فزان . وانطلق "بنو هلال" صوب تونس والشمال الإفريقي ... وبقيت بطون "بني سليم" في أرض ليبيا عديدة وفيرة ، ثم اندمجت في الوطن الليبي منذ قدومها في القرن الخامس الهجري . من هؤلاء على حسب المثال : لا على سبيل الحصر والتعداد ، أولاد سليمان ، الرقيعات ، العمايم ، أولاد معرف ، أولاد علي ، أولاد جارية ، الاصابعة ، العلاونة ، أولاد قايد ، أولاد ذويب ، الحسون ، المقارحة ، البراعصة ، درسة ، مغاربة ، جوازي ، السعادى ، عواقير ، عريبات ، افايد ، عرفا ، عبيدات، أولاد علي ، عيلة فايد ، أولاد أحــمد ، النوايل ، مرازيق .. أولاد بوليل . هؤلاء .. وغير هؤلاء من القبائل العربية الأصيلة أناخوا واختلطوا وغدت لبنتهم تكون تراثاً قومياً في الوطن الليبي العزيز . ومن هذه القبائل ... المحاميد والجواري .. والجواري منها قبائل فى " صرمان " مثل ... التبينات ، الجوامعية ، الحرايزة . وفي " ترهونة " ... الحميدات ، أولاد علي .. وفي الرقيعات أصلهم جواري .. وبقي أسم الجواري إلى الآن في منطقة "صرمان" . وأصل الجواري من أولاد " حميد بن جارية " ... ويرى الرحالة " التيجاني" الذي أقام بطرابلس عاماً ونصف يقول عن المحاميد . ( .... وانتقلنا من قابس يوم السبت عشر منه بمفارقتنا أرضاً للنوايل ودخلنا أرض اخوتهم الوشاحيين في أرض المحاميد والوشاحيين ) ثم يقول : (( والجواري والمحاميد قبيلتان متكافئتان في العدد والقوة ، ورئاسة المحاميد في بني رحاب وهم بنو رحاب بن محمود بن طوق أبن بقية بن وشاح .. وشاح ونائل اخوان ، وفي وشاح بن عامر يقوم الشاعر القديم :- صنعت صنيعاً ضاع في نجل عامر***كما ضاع في الاصنام واد زرود.. الخ ومن القبيلة التي انحدر منها "غومة" فارس الصحراء قام قبله فرسان .. وتحركات .. في عهد ولاية " عثمان الساقزللي" في العهد العثماني الأول قامت حركة مناوأة .. وكان للمحاميد سهم فيها .. وكانت قبل حركة "غومة" بحوالي قرنين ( وكان للشيخ نوير) من المحاميد شهامة وبأس .. وقامت حركة شيخ بني نوير حوالي سنة 1080هـ 1669م ومن حركات قبائل المحاميد - أيضاً- قبل غومة بقرن من الزمان أن الشيخ "أحمد بن نوير" كان قد اشترك في حركة أيام حمد القره ماللي ، وجاء مؤيداً في جانب خليل الوالي السابق .. كان ذلك في شهر جماد الآخر 21 منه سنة 1123هـ - 1711م . ولقبائل المحاميد - إيضاً- حركات في الجبل ونواحي "نالوت" ورئاستهم - يومئذ- للشيخ "ابوالقاسم بن خليفة بن عون المحمودي" كان ذلك سنة 1231هـ - 1815م أي قبل حركة "غومة" فارس الصحراء ... والمحاميد في طرابلس فرعان :- -أولا د سعيد بن صولة .. وكان موطنهم .. الرابطة وأنحاء ما بين ككله وغريان . -أولاد المرموري .. وموطنهم الزاوية وصرمان وهذه الأنحاء ؛ و"غومة" و"بيرى" من فرع محاميد المرموري . وكان بين الفرعين . الأصوال والمرامير - شأن حياة القبائل فى القرن الثامن عشر والتاسع عشر - مصاولات .. ومنافسات .. انتهت بصلح جرى مع "النائب بن سعيد المائل" سنة 1250هـ - 1834م . وكان ( النائب بن سعيد ) فارساً مغواراً واتفق مع غومة في سبيل الصلح.. وجاء "غومة" وهو شاب في أربعين فارساً ، وعقد مجلس بالبادية عند شجيرات زيتون معروفة .. وتصافح الجميع . وقرأوا الفاتحة . ومما يذكره رواة البادية عن اجدادهم الذين حضروا مجلس الصلح أن (النائب بن سعيد) كان مرتدياً "كاط" من الملف الجيد وبندقية منقوشة بالفضة .. وبرنوسه من نوع ممتاز .. به شراريب حرير .. و"غومة" جاء مهرولاً بثوب عادي بسيط .. وبندقية عادية رخيصة . ولما لمحه من بعيد النائب أبن سعيد .. اسرع فلف الحزام الحريري .. والثوب الفاخر وخبأ بندقيته المطرزة المنقوشة .. لف وخبأ كل ذلك تحت عبائته لئلا يتأثر وتجرح خواطر "غومة" عندما يقف بجانبه وهو في حالة دون حالته في الملبس والمظهر . دس ذلك لئلا يجرح شعور صاحبه .. وتصافحا .. وتصالحا . وخلا "غومة" بصاحبه (النائب بن سعيد) - بعد الصلح- واتفقا على الود .. وأن ينفرد "غومة" بالرئاسة على الفرعين للمحاميد ، الاصوال .. والمرمير .. وكان في صف هؤلاء السبعة واولاد شبل والغنائمة والزنتان والرجبان وأولاد عون ، أولاد سلطان ، - منهم أحمد بيري وقاسم بيري باشا ، وابوالقاسم السعداوية - . والنوايل .. والعلالقة ، وبلاغزه ، الرياينة ، الرحيبات ... اجتمعت كلها على الاتفاق والصفاء وعدم إثارة القلاقل . محلات (المحاميد) منطقة (صرمان) ، وفي حالة تنقلاتهم يرحلون إلى (وادي الأثل) ومركزهم المعروف هو قصر بن نيران بالقرب من يفرن - . هذا قديما .. وفي الحالة الحاضرة . يقيم بعض منهم بصرمان ويطلق عليهم أولاد عون .. وقسم منهم يقطن بالصابرية ويطلق عليم (أولاد سلطان) والقسم الثالث يقطن (بقطيس) ويطلق عليهم (أولاد صولة) ... (( من كتاب غومة فارس الصحراء منشورات مكتب الفرجاني لمؤلفه / على مصطفي المصراتي .) لقد كتب وقيل الكثير من المحاميد وما عرف عنهم من شجاعة وكرم ونورد فيما يلى ابياتا من قصيدة للشاعر المرحوم /أحمد الشارف في رثاء المرحوم /عون محمد سوف :

وكم فئة لم أنس تاريخ مجدها ولكن تاريخ المحاميد أمجــدُ

وكانوا مثالاً للشجاعة في الوغي وفي حومة الهيجاوكانت لهم يدُ

يهون عليهم أن تراق دماؤهـم وخير دماء في العــلاء تُبدّدُ

يرون من الأمر المحكـم أنهم إذا استنجدوا يوم الكريهة أنجدوا

ومن رام إيضاحاً وفي الوقت فرصة لديــه فتاريخ الحوادث يشهـــدُ

من رجالات المحاميد :

أولا: أبوالقاسم بن خليفة بن عون المحمودي :- هو شيخ قبيلة المحاميد ، القبيلة العربية المشهورة ، وهي تنتسب إلى محمود ابن طوق ، بن بقية ، بن وشاح ، بن عامر ، بن جابر ، بن فائد - بالفاء- أبن رافع ، بن ذُباب ، بن مالك ، بن بكر ، بن بُهثة ، بن سُليم . فهم في صميم العرب من قبيلة بني سُليم التي جاءت إلى إفريقية سنة 442 هـ . كان أبوالقاسم هذا صاحب التفوذ في الجبل - جبل نفُوسة - وإليه تنتهي كلمة العرب .. ولكثرة ما كان في مدينة طرابلس من اضطرابات ومنافسات بين رؤساء الترك بعضهم مع بعض ، وبينهم وبين العرب ، كان هو في شبه استقلال بالجبل منذ أن ظهرت الأسرة القرمنلية إلى سنة 1231 . وفى هذه السنة - نتيجة لاضطراب الأمر في مدينة طرابلس - اشتدت الفوضى في جهة نالوت ، واختل الأمن ، وحاول الشيخ أبوالقاسم إصلاح الأمر فلم يقدر ، فاستعان بيوسف باشا القرمنلى سنة 1233 ، فأمده بجيش استعان به على القضاء على الفوضى ، واستولى على نالوت بعد حرب شديدة وتم له الأمر فيها . ولم تطب نفس يوسف باشا أن يكون صاحب الكلمة والنفوذ في نالوت عربياً من صميم العرب وأن كان يدين له بالولاء ، فأضمر الغدر للشيخ أبى القاسم . ولتنفيذ المؤامرة دعاه إلى طرابلس بالأمان ، ولسلامة نيته قدم عليه سنة 1236 فأكرم مثواه ، أنزله منزلاً كريما ، وأنعم عليه بهدايا نفيسة ، ولم يلبث أن أمر بقتله ، فاغتيل ليلاً على غرة منه بدار الضيافة سنة 1236 . ولم يقتصر هذا التركي على قتل الشيـــــــخ أبى القاسم ، بل أتى باثنين من الخبازين وقتلهما ظلماً بدعوى أنهما قتلا الشيخ أبا القاسم دفعاً للشبهة عنه . وهذا أقل ما يفعله الترك برجلات العرب بطرابلس . ( من كتاب إعلام ليبيا الصادر عن مكتبة الفرجاني طرابلس عام 1961 لمؤلفه طاهر أحمد الزاوي ) ثانياً: الشيخ غومة بن خليفة بن عون المحمودي : *ولد عام 1795 فى منطقة الحوض حيث يقيم المحاميد من أولاد المرمورى وله أخوة هم : اسماعيل ومحمد وسعيد وابوالقاسم . *قاد حركة مقاومة ضد الحكم العثماني بسبب سوء الإدارة والرغبة في حصول الجبل الغربي على استقلال ذاتي وتولى إدارته من قبله . وتعتبر حركة الشيخ غومة المحمودي (1835-1858م) من أهم الحركات التي شدتها إيالة طرابلس الغرب إبان الحكم العثماني (1551-1911) وأبرزها ، فقد كانت حركة شعبية بمعني أنها شملت قطاعاً كبيراً من سكان الإيالة ضم بعض القبائل الكبيرة ذات القوة والنفوذ واتسع تأثيرها في منطقة جغرافية واسعة ضمت معظم الجبل الغربي والمنطقة الغربية من الإيالة ، واستمرت فترة زمنية طويلة ناهزت الربع قرن ، فشكلت بذلك خطورة كبيرة هددت الوجود الثماني في البلاد ، وألحقت بجيشه الهزائم في عدة مواقع ، واستنزفت إمكاناته الاقتصادية وسببت له الأزمات السياسية التي أدت إلى سقوط الولاة وتغيير القيادات العسكرية ، كما كانت موضوع اهتمام الباب العالي والسلطان العثماني بصورة شخصية ، وكانت لها تأثيراتها على الأوضاع القبلية ومراكز النفوذ في الإيالة ، واسترعت على الصعيد الخارجي انتباه الإنجليز والفرنسيين فأقحمت ولو بصورة غير مباشرة في الصراع الدائر بينهما .. *قبل عام 1842 تصالح مع العثمانيين واستدعي لمدينة طرابلس حيث منح وظيفة رئيس الحجات وعضو لجنة إدارة المدنية مع وسام ، إلا أنه سرعان ما لوحظ عليه الخروج على شروط الصلح . *نفى إلى تركيا مع عدد من زملائه في المقاومة فى عام 1842 إلى عام 1854 أى لمدة اثنتي عشرة سنة . *استشهد في معركة مع الجنود العثمانيين في وادي وال بين (درج وغدامس) يوم 26/3/1858 بعد مقاومة وكر وفر لمدة ثلاثة وعشرين عاماً . *تضرب الامثال الشعبية في ليبيا حول غومة ومن ذلك :- 1) (جاب راس غومة ) : يضرب للشيء الكبير الهام .. ويسخر الإنسان من صاحبه فيقول : امال جاب راس غومة . ويذكرنا في الادب العربي القديم "جاب رأس الكليب" . 2) (الضرب للمحاميد والثناء لغومة) : يضرب لمن يحوز صيتاً ويطوي صيت من قام معه ، فالمحاميد كانت تبلي مع "غومة" وظل أسم "غومة" شائعاً دليلاً على الحركة . ثالثاً : ابوالقاسم بيري باشا بن علىالوحيشي المحمودي - : من الذين تولوا وظائف إدارية في العهد العثماني الثاني ومن أهمها :- 1) مديراً على قضاء الزاوية من 1253هـ إلى1260هـ (1837-1845م) . 2) مديراً بقضاء العجيلات والعلالقة من أول شهر ربيع الآخر 1260هـ( 20 من أبريل 1844م). 3) وفى نفس العام 1260هـ( 20 من أبريل 1844م) نقل قاسم باشا إلى زوارة كناظر لها . 4) وفي 1263 هـ (1846 - 1847) نقل إلى الزاوية مرة ثانية كمدير لها . 5) وفي نفس العام 21 من ذي الحجة 1263 هـ (1846 -1847م) نقل إلى غريان ليتولى نفس وظيفته التي كان معيناً بها في الزاوية . 6) وفي 1265 هـ (1848 - 1849م) رجع إلى الزاوية مرة ثانية . 7) وفي 1265 هـ أعيد إلى الجبل مرة ثانية حيث أسندت إليه قائمقامية الجبل الغربي التي استمر في إدارتها حتي 1271هـ (1854 - 1855م) . 8) في الفترة من 3 محرم 1277 هـ وحتى 1281هـ(1860-1864م) أعيد قاسم باشا لتولي قائمقامية الجبل الغربي حيث كان يعمل بالخمس منذ 1272هـ . 9) فى 9 من شهر ربيع الأخر سنة 1281هـ (11 من سبتمبر 1864م) نقل قاسم باشا إلى قضاء غدامس وعين بدلاً منه على قو تسري باشا ، ثم أعيد متصرفياً علىالجبل الغربي . 10) وفي 1289 هـ (1872م) توفي قاسم باشا المحمودي . 11) كان قاسم باشا قد حصل على عدة أوسمة وأهمها (رتبة الباشوية) وكان أولها الوسام الذي حصل عليه بتاريخ 25 من شهر ربيع الآخر 1259 هـ (25من مايو 1843م) , رابعاً: محمد سُوف المحمودي :- *محمد سوف ، أبن الحاج محمد اللافي المحمودي ، وحفيد الشيخ غومة المحمودي ، من قبيلة المحاميد المشهورة في طرابلس الغرب ، ونسبه في صميم العرب من بني سليم . ولد رحمه الله في وادي سوف بأرض الجزائر سنة 1857م ، تربى في بيت العز والفروسية والكرم ، فكان عزيز الجانب ، فارساً مغواراً شجاعاً كريماً إلى أبعد حدود الشجاعة والكرم . *عرفته البيداء والخيــل ، وألفتـه معا مع الحروب وميادين القتال ، فكانت له فيها جولات حفظها له التاريخ في صحائف من عرفوا من العرب بالبطولة . *عينته السلطات العثمانية عام 1882 قائمقاماً في منطقة الحوض . *حارب الطليان في غير هوادة من سنة 1911 إلى سنة 1923 وقد عينه السلطان العثماني بإفريقيا ، (احمد الشريف) وكيل وال في المنطقة الغربية سنة 1915 ومنحه رتبة رائد شرف ووسام من الدرجة الرابعة ودعمته السلطات العثمانية لمواصلة المقاومة الايطالية . *كان عصمة الأرامل ، ومأوى اليتامى والمعوزين ، سمح النفس كريم الأخلاق ، متواضعاً ، ينسيك تواضعه أن هذا هو الرجل الذي تهاب الشجعانُ منازلته ، عليه من جلال الهيبة ، ومهابة الرجولة ما يحببه إليك . *خصب الخيال قوى ّ الذاكرة ، ومن نوابغ شعراء البادية وأفصحهم ، يعطي إعطاء من لا يخاف الفقر ، ولا يبقى في بيته شيئاً وفى جواره معوز ، يقدر العلم والعلماء ، ويعرب الفضل لأهل الفضل. ولا أتحدث عما له في رياسة الجيوش في الحـروب الإيطالية ، فقد ذكرناه مفصلا في كتابنا " جهاد الأبطال " . *اختير رئيساً أول لمجلس شورى الجمهورية الطرابلسية عام 1918 *ولما تغلب الطليان سنة 1924 هاجر إلى مصر وبقى فيها مرموقاً بعين الإجلال من سادات العرب وكبرائهم ، وانتهي به المطاف إلى المتراس (قرية من ضواحي الإسكندرية) فأقام بها . *لا يوجد في جسمه موضع شبر إلا وفيه ضربة بسيف أو جرح برصاصة . *حضرته الوفاة وهو على فراشه بقرية المتراس بالاسكندرية بمصر يوم 15 من يولية سنة 1930 ، ودفـن بها عليه رحمة الله ورضوانه . (( عن كتاب اعلام ليبيا منشورات مكتبة الفرجاني عام 1961 لمؤلفه طاهر أحمد الزاوي)) وكتاب الشيخ محمد سوف المحمودي لمؤلفه دكتور/مصطفي على هدويدى من منشورات دار الكلمة للطباعة والنشر والتوزيع بطرابلس عام 2002م. خامساً : أحمد محمد ابوالقاسم بيري باشا : *ولد بمنطقة الحوض حيث يقيم المحاميد وقتها عام 1885. *وفد للدراسة بالكلية العسكرية باستنبول في إطار الخطة التي وضعتها السلطات العثمانية بتعليم بعض أبناء الأسر المعروفة وقد تخرج منها برتبة ملازم ثان . *قام بدور كبير في الجهاد ضد الإيطاليين وبعد إبرام الدولتان العثمانية والإيطالية اتفاق الصلح فقد اختار البقاء في طرابلس مع الضباط الاتراك الذين انضموا للمجاهدين وأثناء مقاومة الغزو الإيطالي اعوام 1915- 1916 - 1917 ، التحق بالمجاهدين ومنحه الضابط التركي الذى يقود المقاومة لقب شرفى وعينه وكيل لمتصرف الجبل . *بعد تسمية الحكومة العثمانية أحمد الشريف نائباً للسلطان بليبيا فقد سمي عام 1915 بدوره محمد سوف وكيلاً له بالمنطقة الغربية والذي اتخذ من العزيزية مقراً له وعين حكام مناطق كان من بينهم أحمد بيري متصرفاً ليفرن ثم نقل منها إلى زواغة (العجيلات والعلالقة) . *أعدم فى مذبحة الصابرية التي تمت في 24،4،1922 من قبل السلطات الإيطالية مع أربعة من رفاقه . *رثاه محمد سوف والد زوجته (الشاردة) بقصيدة خاطب فيه أبنه محمد والذي هو حفيد سوف متوعداً بالانتقام من قاتلى والده جاء بها :- لزرق تبين شومه : وسيدك حضر وعده وهاكه يومه وراسك وراس خالك ورحمة غومة: مايشبحوا راحة وعيني حية وزيدزيد من راضع حلايم رومة :. اكان نحكمه الكلب بين يديه في وين لا شجرة ولا بطومة :. ولا باندت طليان لاحبشيه واللي باكته الشاردة المهمومة :. تبكيه بنته شابه وصبيه . (( ثم استخلاص ما تقدم من كتاب أحمد الزاوي "جهاد الأبطال" ودراسة محمد امحمد الطوير لمركز جهاز الليبيين حول معارك الزاوية ضد الغزو الإيطالي ووثائق رسمية لدى الاسرة من الارشيف الإيطالي.)) سادساً : عون بن محمد سوف المحمودي - من قبيلة المحاميد - : حضر الجهاد في طرابلس من أوله ، وهاجر سنة 1913 إلى الشام ورجع إلى طرابلس سنة 1920 ولما استأنفت الحرب سنة 1922 كان في مقدمة المجاهدين ، وفي مقدمة من أسندت إليهــــم رياستهم ، وكــان شجاعــاً مقدامـــاً ، لــه جولات في معارك بئر الغنم ومصراته .. وقد تجلت شجاعته في معارك مصراته سنة 1923 بمقدار قلّ أن وصل إليه غيره . وجرح في رجله في معركة (الكراريم) . وكان إذا احتدم القتال مشى بين الصفوف وهو ينادى " أنا عون بن سوف " وكان لا يهاب الموت ولا يعبأ بكثرة الأعداء . كريما ، سمح النفس ، رضىّ الأخلاق . ولما تغلب الطليان سنة 1923 هاجر مع والده إلى مصر سنة 1924 ورجع إلى طرابلس زائرا في مايو سنة 1930 ورجع إلى مصر وبقى فيها إلى سنة 1945 وفي هذه السنة كان الإنجليز طردوا الطليان من طرابلس فرجع إليها في هذه السنة . وكان يطالب باستقلال البلاد ومن أنصار الوحدة . وكان يتقدم إلى الإنجليز بحاجة ذوى الحاجة فيقضيها وفي سنة 1949 مرض فسافر إلى إيطاليا للتداوي وعملت له جراحة في بطنه توفى بسببها يوم14 اغسطس سنة 1947 وجئ به إلى طرابلس ودفن بمقبرة سيدى منيذر رحمه الله رحمة واسعة . (( من كتاب إعلام ليبيا منشورات مكتبة الفرجاني عام 1961 لمؤلفه طاهر احمد الزاوي))

ملاحظات على كتاب مقاومة الشيخ غومة/

أطلعت مؤخراً على الكتاب الذى صدر عن مركز دراسات جهــاد الليبييــــن سنة 1988 { سلسلة دراسات معاصرة -4} بعنوان [ مقاومة الشيخ غومة المحمودى للحكومة العثمانية في ايالة طرابلس 1835-1958] والذي تضمن بحثاً تقدم به الأخ/ محمد أمحمد الطوير سنة 1981 لنيل درجة الماجستير في التاريخ ، استحق به عن جدارة درجة الماجستير بعد مناقشة البحث في كلية التربية بجامعة الفاتح . ألا أن قيمة البحث أكبر من ذلك بكثير لعدة أسباب أهمها أنه رائد الأبحاث العلمية الأكاديمية عن الرواد الذين شاركوا في صنع تاريخنا ولأن الباحث لم يكتف بالمراجع الجاهزة والوثائق التي سبق انتقائها وترجمتها بل قام بالبحث عن المزيد من المراجع والوثائق والمعلومات في أماكن تواجدها وحاول أن يعيش الأحداث فزار مواقع حدوثها ومواطن نشوئها . لقـد عمل الأخ/ الطوير على تلافى كل السلبيات التي أثيرت حول البحث أثناء مناقشته واستمع بكل احترام لجميع وجهات النظر التي قيلت حول البحث وعمل خلال فترة ليست بالقصيرة على استكمال نواقص البحث لكي يكون أحد المراجع العلمية الهامة . كتاب الأخ / الطوير ليس سرداً للأحداث فقط وإنما دراسة وبحث يلاحظ من خلالهما الموضوعية في الطرح والتحليل والاستنتاج أن لزم الأمر وفي انتقاء المعلومة واختيار الوثيقة بعد تدقيق وتحقيق ووزن لها مع إحاطة شاملة بالأسباب والدوافع لمضمونها ذلك لأن الباحث ليس لديه نوايا سيئة يرغب في دسها أو أطماع في استمالة أحد إلى جانبه ، كما عمل الكثير من الكتاب الأجانب الذين أرخوا للفترة التي يتناولها كتاب الأخ / الطوير وترجمت وأصبحت (مع الأسف) مذكراتهم وأبحاثهم ودراساتهم مراجع معتمدة في التاريخ الوطني على الرغم من أن بعض اصحابها قد أعدوا كجنود لأداء مهمة التمهيد للاحتلال الإيطالي ، لقد بذل المؤلف جهوداً مضنية لتقصي الحقائق وجمع المعلومات المهمة واضعاً في اعتباره أن محاور البحث والدراسات التاريخية تعتمد على المعرفة والاحاطة بأحوال الإنسان والزمان والمكان وكما يقول أبن خلدون أن أحداث التاريخ ( ظاهرها لا يزيد على أخبار الأيام والدول ولكن باطنها نظر وتحقيق وتحليل للكائنات ومبادئها دقيق ، وعلم بكيفيات الوقائع وأسبابها عميق ) وليس غريباً أن ينتهج الباحث الأسلوب العلمي في دراسته وبحثه فهو الباحث المتخصص والهاوي المتحمس لمهنته الساعي لأن يكون أكثر من جامع للوثائق ومنسق للمعلومات وإنما مجتهد ومنقب وباحث عن الجديد ، ومحلّل للأحداث والوقائع بمراعاة مصادرها وكل الظروف المحيطة بها والتي لابد وأن تكون مؤثرة ومتأثرة بها . فتكوين وثقافة وتعليم المؤلف وما يتمتع بها الذين التقى بهم لاستطلاع معلوماتهم وارأيهم حول مادة الكتاب من احترام للآراء العلمية وتقدير للاستنتاجات الموضوعية كل ذلك وغيره ساعده على إعداد بحثه بكامل الحرية ولم يتعرض لاي عائق كالذي تعرض له / أحمد النائب الذى قال عنه الشيخ المرحوم/ الطاهر الزاوي { فأن ظروف أحمد النائب لم تكن تسمح له بالصراحة لأن مراعاة الظروف بالنسبة للمؤرخ فى الاقتصار على بعض الحقائق وترك بعضها للظرف المناسبة سنة متبعة منذ القدم وأن الذي يقرأ المنهل العذب يفهم منه صورة لما كان يشعر به الأستاذ/ أحمد النائب في نفسه ولم يصرح بها 1 .} لقد بين الباحث الأسباب والدوافع الكامنة وراء حركة الشيخ غومة ضد العثمانيين وقسمها إلى أسباب سياسية واقتصادية ودينية واجتماعية ووطنية وقومية وهي أسباب مقبولة وتؤكد الوثائق صدقها إلا أن ذلك لا يمنع من القول بأن محاربة المحاميد للعثمانيين قد بدأت قبل سنة 1207 واستمرت متواصلة ويؤكد التاريخ أن الشيخ/ احمد بن نوير والشيخ/ أبو القاسم بن خليفة بن عون وغيرهم من مشائخ المحاميد قد حاربوا العثمانيين وتعاونوا مع القره مانلليين الذين كانوا يعترفون بحكم المحاميد لمنطقة الجبل الغربي وأن يوسف باشا القره مانللي قد غدر بشيخ المحاميد / أبو القاسم بن خليفة واغتاله في دار ضيافته بطرابلس ... (( دعاه لطرابلس بالأمان ولسلامة نيته قدم عليه سنة 1236 فأكرم مثواه أنزله منزلاً كريمة وأنعم عليه بهدايا نفيسة ولم يلبث أن أمر بقتله فاغتيل ليلاً على غرة منه بدار الضيافة سنة 1236هـ 2.) )) وكان ذلك بهدف إخضاع الجبل الغربـــــــــي للقره مانليين مباشرة إلا أن اغتيال الشيخ أبو القاسم لم يحقق الهدف . والأستاذ/ على مصطفي المصراتي في كتابه غومة فارس الصحراء صفحة (209) يرجع الرأي القائل بأن الإدارة هي التي دبرت أمر اغتيال أبو القاسم وليس الحاكم المستضيف كما أكدت الكتب التاريخية 3 ) . وإذا ما أضيف إلى ما ورثه غومة عن أسرته وآله قناعاته الشخصية والتي نجح المؤلف في إبرازها وهي تولى أبناء البلاد إدارتها كما حدث في مناطق أخرى مثل البلقان فإن تحليل الأخ /الطوير للأحداث ومحاولته الجادة للرد على كثير من التساؤلات كانت إيجابية . وبعد وبما أن أكثر المراجع والمؤلفات التي تناولت مقاومة الشيخ غومة قد أشارت إلى الخلاف القائم بين غومة وأحد أبناء عمومته قاسم بيرى وبما أن الأخ / الطوير قد أشار هو كذلك إلى هذا الموضوع فإن الأمر يدعو إلى إيراد بعض الملاحظات حول هذا الموضوع :- أولاً:إن غومة وقاسم وأخويه أحمد وعبد الصمد قد تربوا في بيت خليفة والد غومة لوفاة والدهم ولأنه أقرب المحاميد نسباً إليهم ، حيث تولى الإشراف على تربيتهم وتنشئتهم وتكوينهم ، وأن غومة وقاسم كانا في عمرين متقاربين وأن كل واحد منهما كان يرى نفسه أفضل من الآخر ، وفي إحدى المرات اختلف غومة وقاسم على أمر يخص أحد أصحاب المحاميد فاتجها إلى والد غومة ليبت في الأمر ولما كان قد أيد وجهة نظر أبنه فقد غضب قاسم فاتفق مع أخويه على الانفصال عن غومة في الوقت المناسب والاتجاه إلى صرمان سراً (المقر الصيفي للمحاميد) ودبروا لذلك أمراً وهو أنه في اليوم الذي يتقرر فيه الرحيل إلى موقع آخر كما هي العادات وقتها يظهرون استعدادهم للبقاء إلى حين استكمال انتقال غومة ثم يلحقون به في اليوم التالي وهكذا حدث ، سافر آل غومة جنوباً وسافروا هم شمالاً إلى صرمان فلحق بهم غومة بعد عدة أيام ووجد أخاهم الأكبر عبد الصمد مختبياً في صرمان من العثمانيين بعد أن تم اعتقال قاسم وأحمد من العثمانيين باعتبارهما من اتباع غومة وجادل غومة عبد الصمد (الذي تسميه بعض المصادر محمد) في أمر العودة إلا أنه رفض رئاسته والعودة معه فكلف غومة أحد اتباعه بإطلاق النار عليه وقتله وتم ذلك فعلاً .. وعندما علم العثمانيون بالأمر افرجوا عن قاسم وأحمد واصبح المفرج عنهما في نظر العثمانيين بأنهم من اتباعهم مع أقربائهم ومؤيديهم من المحاميد وأصحابهم .. ثانياً:خلال مدة اعتقال غومة في تركيا (12) سنة كان قاسم من المهتمين برعاية شئون أسرة غومة التي أقامت بعض الوقت في بيت قاسم بالزاوية (الصابرية) وعندما رجع غومة من تركيا استقبلته والدته قبل وصوله يفرن وطلبت منه عدم التعرض لقاسم وطلبت من قاسم ذات الطلب ، وفعلاً تحقق لها ما أرادت فلم تقاوم قلعة يفرن هجوم غومة ولم يفعل غومة شيئاً يذكر لقاسم .... لقد كان الاختلاف في وجهات النظر قائما بين غومة وقاسم إلا أنه لم يرق إلى مستوى الخيانة والغدر ، وأبناء وأحفاد غومة وقاسم عاشوا ولا زالوا يعيشون مع بعضهم البعض وعلاقاتهم الاجتماعية دائمة ومنذ ذلك التاريخ مستمرة والمصاهرة بينهم كانت ولازالت قائمة ... مواقفهم تجاه القضايا الكبرى والمبادى والقيم واحدة .. ثالثاَ:نورد بعض ما اختلق حول خلاف غومة وقاسم :- أ -(.. وكان غومة وأبن عمه بيرى يتنفسان على الاستيلاء وحوزة المناطق الجبلية والمنافذ الهامة وفي ليلة غير مقمرة .. في ظلمة هادئة إلا من همهمات فرس مدرب أطلقت على أبن آخى بيرى وذهب ضحية يلفه الظلام وتطوقه الرمال .. وكان صاحب الطلقات يهدف صدر بيرى ولكنه الحظ العاثر .. من هذه المحاولة نشأت فرقة بين هذه القبائل التي تنظوى تحت لواء غومة وانقسمت إلى شطرين : فريق ينحاز إلى بيرى وفريق إلى أبن عمه غومة .. وكان أكثر شجاعة .. وأشد بأسا وجراءة لا يعرف المحال 3.) ب-( وفي هذه المرة حاول راغب باشا أن يقترب من الحقيقة ولو خطوة ، فاصدر أمره أن يعين نائبا عنه في المنطقة الجبلية (قاسم) الشيخ (قاسم المحمودى) فهو عربي .. مواطن .. غير عسكري ، بل هو من أقارب غومة فكرة قد تكون صائبة 3 ) . كما وكتب الأستاذ/ على المصراتي فقال (الدولة تحمي ظهره " أي قاسم") .. وتمده بما يريد .. وستكون له رتبة .. أن لقب الباشوية في انتظاره ورضا الباب العالي يضع له مكانه .. وسيسبغ عليه ثوباً فضفاضاً .. ودغدغت الأحلام - قاسم المحمودي - ووافق على الفكرة .. وأغراه ما لقي من مظاهر التبجيل والإكرام .. ويقوم رواة التاريخ من شيوخ البادية كما سمعوا من أجدادهم أن قاسم طوى عريضة غومة التي كانت في جيبه وأهمل شأن الوساطة التي قطع عهداً لغومة أن يقوم بها . خان الأمانة .. خان بنى قومه .. ولحق قاسم بمعسكر اللواء أحمد باشا الارنؤوطي 3 ) . للاستاذ/ على المصراتي مع احترامنا لمصادر معلوماته إلا أن ذلك لا يحول دون إثبات أن الحادثة التي يشير لها في (ج) وهي الحملة التي أعدت لمحاربة غومة كانت بعد فراره من تركيا ورجوعه للجبل ، وكما هو معلوم ومؤكد لدى جميع المؤرخين أن رتبة الباشوية قد منحت لقاسم المحمودى قبل فرار غومة من تركيا فغومة نفسه يؤكد ذلك إذ أرسل في سنة 1855 رسالة إلى بأي تونس جاء فيها (.. حين غبنا عن وطننا وليتوه عنه وهو ليس من حقه هذه الرتبة التي وصلتوه لها باشا فساد وخرق العوائد ... إحنا رؤوس العروبة نعرفوا قيمة السلطنة ونعطوها كارها ..4 ) . الباشوية استحقها قاسم لاخلاصه للدولة العثمانية ومقدرته ولم ينلها للغدر ومنحت له كما منحت لغيره من الليبيين والعرب المسلمين (صفة الباشوية) ولا علاقة لحصول قاسم عليها بمحاربة غومة فهما لم يتحاربا على الإطلاق وأن تخيل البعض ذلك .. والمنح والتقليد لها كان وقت غياب غومة عن الوطن وتوقف مقاومته في الجبل لمدة (12) سنة ، وما ينطبق على باشوية قاسم ينطبق على كل ما قيل واختلق حوله من قبل الأوربيين الذين كانوا يحفرون قبر الإمبراطورية العثمانية وغيرهم فالمسابقة على الفوز بالفتاة ، وإطلاق النار بالليل في الظلام الدامس وعدم تحمل قساوة الصحراء وغدر قاسم لغومة (وعدم غدر غومة لبيرى) كل ذلك اختلاق وافتراء لا علاقة له بالحقيقة والتي نعتقد بأنها تنافس شريف على الزعامة واختلاف في وجهات النظر في قضايا وأمور أكثر عمقاً مما استنتج السطحيون أو اختلق المتآمرون على العرب والمسلمين . د-( وفي ربيع 1837 بدأ طاهر باشا حملته ضد المتمردين في الدواخل مدفوعا إلى ذلك بالحادث التالي :-كان من العادات الشائعة في يفرن أن يقوم المتطلعون إلى الزواج من فتاة جميلة بالتنافس في سباق للخيل يطلقون أثناءه الأعيرة النارية ، فوق ظهور خيولهم التي تعدو بسرعة خيالية وعلى مشهد من الأهالي الذين يتابعون هذا السباق وتكون الفتاة من نصيب الفائز فيه ... وحدث أن حضر غومة إحدى هذه المناسبات وتسابق مع أبن عمه بيرى الذى تغلب عليه بإقرار والد غومة الشيخ خليفة ، وشعر غومة بأنه قد طعن في كرامته وكبريائه فانتقم لذلك بارتكاب جريمة ، إذ أطلق النار ليلا على أبن عمه فأصاب شقيق بيرى وانقسم الناس وانحاز كل منهم إلى فريق يؤيده أما بعطف أو بقرابة .. 5) هـ)(وبعد ذلك بمدة قصيرة علم الناس بمقتل غومة الذي قيل أنه قتل في إحدى المعارك كانت تلك هي الرواية التي بثها الأتراك ، غير أنه سرعان ما ظهرت الحقيقة ، ذلك أن أحد أفراد قبيلة المحاميد ويدعى بيرى كان قد مل الحياة القاسية التي كان يحياها متنقلا مع سيده غومة فصمم على أن يضع حداً لذلك على نحو شنيع ، ذلك أن بيرى هذا هو الذي أشار على القوات التركية بمغادرة مدينة طرابلس حيث انضم إليها بعد ذلك كمرشد وجاسوس لها لمباغتة غومة وكان رجال هذا الأخير قد سرحوا وراء قطعان ماشيتهم عبر المراعي فيما ظل غومة مع بعض خدمه فقط منعزلا تحت الجبل ولقد وقع الهجوم عليه ليلاً بناء على مشورة بيري الغدار ..2) . أن ما ورد في الروايتين (د ، هـ) اختلاق فلم تطلق النار داخل تجمع المحاميد حيث جرى السباق ولا في غيره ن والنار أطلقت على أخ قاسم في صرمان وهي تبعد عن الموقع في وادي الأثل بأكثر من مائة كيلو متر أما بشأن أن بيرى قد مل حياة الصحراء فغدر فهذه أكذوبة مضحكة كان يجب نفيها لأن الكتاب الذي وردت فيه يرد عليها من سياق الحوادث (فبيرى) سواء أكان قاسما أو احمد أو عبد الصمد الذي أمر بقلته فلم يكن أي منهم عند وقوع الحادثة أو قبلها بأكثر من عشرين عاما تابعاً لغومة ولم يتنقل معه في الصحراء ولم يكن سيداً له كما أن آل بيري كما يؤكد الكتاب ذاته كانوا مواليين للدولة ومعينين حكاماً ولا يعقل أن ينطبق عليهم ما أشار إليه المؤلف من الحياة القاسية ، وحقد حكومة السيد شارل فيرو ورسالته المعروفة في شمال إفريقيا لا تبيح له الكذب على كل ما لا يحارب الإمبراطورية الثمانية أو (الرجل المريض) كما سموها وخططوا لها أن تكون ، وفرنسا وممثلها (شارل فيرو) هي التي (عن طريق الأميرال روز) اشترطت بالقوى على السلطات العثمانية . (عزل قائمقام زوارة / احمد بك بيرى شقيق قاسم من منصبه مع الالتزام بعدم إعادته إلى ذلك المنصب أو إسناد منصب أخر إليه ..2) باعتباره أحد أفراد الأسر المعادية لنشاطهم في ليبيا وممثلاً للإدارة العثمانية العدو المستهدف من أوربا . و-اعتراض غومة الدائم على تعيين قاسم بن على بن الوحيشي بن محمد بن سعيد السلطاني حاكما للجبل ومنحه رتبة (باشا) كما ورد في الصفحة (75) من كتاب الأخ/الطوير موضوع البحث ومطالبته الدائمة بإحلاله محله لم يكن بسبب طغيان أو ظلم قاسم أو لعيب أخر فيه وإنما لأن العادات والتقاليد المعمول بها تعطي الحق لغومة في أن يكون شيخ القبيلة باعتباره وارثاً لها من أبيه وعدم اقتناعه بانتقالها إلى بيت آخر ووجود قاسم حاكما للجل مع لقب الباشوية في ذلك الوقت يعني أن الزعامة لدى قاسم وهو أمر حز في نفسه وتعذر عليه القبول به ويتأكد ذلك في الوثيقة رقم 6 صفحة 359 من كتاب الأخ الطوير..... إلا أن كلا الرجلين لم يكونا خائنين أو غدارين فغومة تعاون لأسباب قومية ووطنية وشخصية مع القره مانليين وغيرهم وقاسم تعاون لمصلحة الدولة الإسلامية ولمصالحه الشخصية ولكل مهما وجهة نظر ينبغي أن تحترم والمؤرخون الأوربيون يرون أن كل من يحارب العثمانيين ولو كان عدوا وكارها لهم صديقاً والذين أرخوا من المسلمين في تلك الحقبة للعثمانيين والمتعاونين معهم يرون أن كل من حارب الامراطرية العثمانية عدواً خائناً وربما كافراً ولو كانت محاربته لها قاصرة على مساوئها وعيوبها . والقره مانليون الذين سبق التعاون معهم لمصالح قومية قد أبدوا استعدادهم لمساعدة الإيطاليين ، إذ صرح حسونة باشا سنة 1890 : ( باستعداده لتوفير التسهيلات للاحتلال الإيطالي إذا عمل هذا الاحتلال على أن يقيم بطرابلس الغرب حكماً شبيهاً بالحكم القائم بتونس . 6 ) وكانت حربهم للعثمانيين بسبب رغبتهم في حكم ايالة طرابلس لأنهم عثمانيون استوطنوا طرابلس وبالتالي فإنهم أولى بها من المبعوثين من تركيا .) وعندما قامت حرب الجهاد ضد الغزو الإيطالي لليبيا وجد احفاد غومة مثل محمد سوف وأبنه عون دعماً قوياً من العثمانيين لمواصلة الجهاد وكان لأسرة بيرى دوراً كبيراً فيه خاصة وأن أحمد بيري باشا حفيد قاسم بيرى باشا (متزوج الشاردة بنت محمد سوف والتي تزوجها بعد استشهاده خاله أحمد امحمد أحمد بيري ) كان ضابطا مؤهلاً وخريجاً من أرقى الكليات العسكرية باستنبول والذي اعدمه الإيطاليون مع مجموعة أخرى من الليبيين فى منطقة الصابرية بعد الاحتلال الإيطالي وضعف حركة الجهاد وسيطرة المتعاونيين على طرد الإيطاليين ... كما وأن احفاد غومة عند تواجدهم بمصر قد تعاونوا مع الحلفاء على طرد الإيطاليين من ليبيا عن طريق استعمال بيت أحفاد أحمد بيرى بالصابرية شقيق قاسم بيرى باشا ، وكان العمل الجهادى ينطلق برئاسة حسني بن سعيد أبن أخت عون سوف (فاطمة) من ذلك المنزل بالصابرية والعدو الإيطالى لازال محتلاً للبلاد الأمر الذى أعتبره الكثيرون انتحاراً أكثر منه جهاداً .

ما تقدم ذكره ملاحظات عامة وددنا بها التأكيد على :-

أولاً:الإشادة بالمجهود الذي بذله الاستاذ/ محمد الطوير في تأليف كتابه مقاومة الشيخ غومة والنزاهة والموضوعية التي تحلى بها في الانتقاء والعرض والتحليل ومساهمته الفعالة في إثراء المكتبة الوطنية بمرجع تاريخي قيم . ثانياً:لقد أجمعت الكتب التي أرخت للمرحلة التي قاوم فيها المحاميد العثمانيين والإيطاليين على أن المحاميد قد تمتعوا بخصال كريمة كالشجاعة والكرم والصدق والاستشهاد في سبيل الوطن أناس مثل هؤلاء لم ولن يكن من بينهم خائن وغدار ومرتشى إلا إذا تحول الاختلاف في الرأي إلى جريمة توجب العقاب المادي والأدبي ، والشيخ غومة وقاسم باشا أبناء عمومة اختلفا في الرأي واحترم كل منهما وجهة نظر الآخر باعتبارهما أخوين غايتهما واحدة وطريقهما للوصول إليها يختلف أحيانا لاختلاف مستوى الثقافة والطموح الشخصي ، والخلاف الذي وقع بينهما سببه المباشر اعتقاد قاسم بأن غومة قد أساء إلى أحد اتباع المحاميد وهو لم يتول قيادتهم بعد فتصدى لغومة وانفصل عن عائلته باعتبار أن ذلك شهامة وانتصار لأصحاب الحق الضعفاء وأحفاد الذين انتصر لأحدهم قاسم لازالوا يقيمون ومنذ ذلك التاريخ بالقرب من أحفاد قاسم وأخيه أحمد (بالصابرية /الزاوية) . ثالثاً:تنبيه الأخوة الذين يعنيهم الأمر بعدم الانسياق وراء الأكاذيب التي يختلقها الأوربيون لأغراض محددة ومعروفة ، وذلك بالتعامل مع المذكرات والملاحظات التي حولها مندبوا المخابرات إلى كتب بتحفظ وحذر لأن هؤلاء لا يمكن أن يكتبوا تاريخاً موضوعياً ونظيفاً لمواطنا عربياً مسلما ، وإذا كان خلاف غومة وقاسم ليس مهما بالقدر الذي يستحق الدراسة إلا أنه ناقوس خطر لمن يتصدون لكتابة التاريخ وإعادة صياغته لكي يلتزموا الدقة المتناهية والموضوعية والحياد لأن الإهمال قد يغفر وينسى إلا أن الإساءة يتعذر محوها ونسيانها. فالتاريخ شئ والأدب وتقارير المخابرات أو اللجان الفنية لخدمة أغراض عسكرية شئ آخر ...

أمحمد أحمد بيرى. مارس 1984 الطاهر / احمد الزاوي إعلام ليبيا ، مؤسسة الفرجاني 1971 . شارل فيرو الحوليات الليبية تعريب وتحقيق د. محمد عبد الكريم الوافي،المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان طرابلس 1983 . محمد إمحمد الطوير ( مقاومة الشيخ غومة المحمودى للحكومة العثمانية في أيالة طرابلس 1835 - 1858 .. منشروات مركز جهاد الليبيين 1988 . كوستانزيوبرنيا ( طرابلس 1510 - 1850) تعريب خليفة التليسي مؤسسة الفرجاني طرابلس . فردشكو كورو ( ليبيا أثناء العهد العثماني الثاني ) تعريب خليفة التليسي . منشورات المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان .

________________________________________

المناصير

قال النسابون :بنو(منصور) بطن من (قيس بن عيلان) . قال الألوسي :قبائل عمان كثيرة منهم (المناصير..ونعيم..والسعد) وكل من هذه القبائل يتفرع إلى (بطون) . قلت :ويوجد على النيل الكبير ..(المناصير) وينقسمون إلى خمس فرق .

1.الوهابا . 2.الكبانة . 3.السليمانية . 4.الكحوبات . 5.الخبراء . ويسكنون بين (الشلال الرابع..وأبي حمد) .

أما قبيلة (المناصير) المعروفة ، فهي تسكن الربع الخالي ، وفيها قابلية للحضارة ومنهم من سكن في عمان وقطر ، ومن أفخاذهم :

1.فخذ (منذر) وفيه العشائر الآتية : ( أ ) المداعمة . (ب) المطاوعة . (ج) المرشد . ( د) منيع . (هـ) الكعابرة . 2.فخذ (رحمة) وفيه العشائر الآتية : ( أ ) وبران . (ب) طوارفة . (ج) جنوب.. أو (طريف) . ( د) خيـل. 3.فخذ (شعر) ومنه : ( أ ) غوينم . (ب) ثويبت . (ج) رشايد .

_____________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم ملخص قبائل حضرموت

تعد حضرموت منبعا أصيلا للرجال الذين يمموا وجوههم شطر كل بقعة ، وهي موطن القبائل العربية القحة التي شاركت قديما في التاريخ ولا تزال تضرب بيد طولى في بنائه .

والقبائل في حضرموت أكثر القطاعات السكانية التي يتألف منها المجتمع الحضرمي ، وفي هذه الصفحة تسليط للضوء على القبائل الكبيرة في حضرموت اجتهدنا فيه قدر الاجتهاد ، وابتعدنا فيه عن مواطن الاختلاف لان هدفنا التعريف بهذا القطاع المهم من سكان جزيرة العرب .

************************************************** *****************************

آل بريك جاء في تاريخ السقاف (( يسكنون شبوة وهم مشايخ )) .

تميم قبيلة ذكر البكري أنها تسكن بين عينات شرقا وآل كثير غربا ونجد العوامر شمالا والغرف جنوبا ، وهم من بني ظنة من قضاعة ، وهم غير تميم القبيلة النجدية . وهم آل عمر ، آل مسعود . ويصف الرحالة الألماني هولفريتز دليله في رحلته إلى حضرموت (( وكان الدليل بدويا شابا من قبيلة بني تميم ، وهو فتى كثير الأنفة ))

آل باتيس من قبائل وادي عمد ، عدهم باحنان من كندة ، و ذكر صاحب الشامل أنهم من نعمان ، ذكرتهم الطبيبة هويك في كتابها ( خمس سنوات في اليمن وحضرموت ) .

ثعين قبيلة تجاور الحموم مابين الريدة وقصيعر ، عدهم الهمداني من قبائل المهرة ، وينكر العلامة بامطرف هذه النسبة ، وعدهم الحداد - مؤلف الشامل - من الحموم .

الجعدة قبيلة من وادي عمد ، والنسبة لهم الجعيدي ، منهم المراضيح وآل ماضي وغيرهم ، ومن مساكنهم : نفحون ، السبلة ، الجدفرة .

الجوهي من سيبان ، تسكن ريدة الجوهيين .

الحالكة قبيلة من سيبان ، تسكن غيل الحالكة بوادي دوعن الأيسر ، والنسبة لهم ( الحلكي ) منهم : آل بلحمر ، آل بانخر ، آل بقشان ، آل باجعيفر ، آل بلشرف وغيرهم .

الحامدي قبيلة من سيبان

الحموم قبيلة كبيرة تسكن الشحر وماحولها ، منهم بيت عجيل ، وبيت علي و غيرهم ، ويرى بامطرف أنهم بقايا قبيلة حضرموت القديمة .

الخامعة من سيبان منهم آل باصرة ، آل باقديم ، آل باقُعُر .

آل خليفة قبيلة تسكن الحاضنة وهم من قبائل حِبان .

الدَّيِّن بتشديد الدال وفتحها وتشديد الياء وكسرها ، تسكن ريدة الدين وهم ديار كثيرة .

ذييب قبيلة من حمير ، تسكن منطقة حِبان ، وهي قديمة ورد ذكرها في نص مكتوب بالخط المسند بين 600-620 ق.م . منهم آل باعوضة ، أهل سليمان ، أهل باخرخور .

السموح من سيبان والنسبة لهم ( السومحي ) تسكن مابين دوعن إلى يون إلى غيل باوزير ، منهم : الأشكعي ، الجهضمي ، آل باوسيم وغيرهم .

سيبان من أكبر قبائل حضرموت من حمير , ذكرهم الهمداني في كتابه الإكليل ، وجاء ذكرهم في نص مكتوب بالمسند بين 620-600 ق.م ، من قبائلها : الحالكة ، الخامعة ، المراشدة ، القثم ، المحمدي ، الجوهي ، السموح ، بن ربيعة ، وتسكن قبائل سيبان كور سيبان ، وادي يبعث ’ دوعن ، غيل باوزير ، حويرة ، وادي حجر .

الصيعر قبيلة كبيرة ذكر الهمداني أنهم بنو الصيعربن أشموس بن مالك بن الصدف ، وهم قسمان: آل علي بلليث ، آل محمد بلليث ، يسكنون شمال غرب حضرموت حول ريدة الصيعر ، ذكرهم الرحالة البريطاني ويلفريد ثيسغر في كتابه ( رمال العرب ) .

بلعبيد قبيلة كبيرة تسكن أودية عرما ودهر والسوط وشبوة وهما آل باحيان ومنهم الكرب ، وآل سلم . منهم الشاعر عمربن علي بلعبيد وله في صفحة الشعراء قصيدة جميلة يفتخر فيها بقومه.

العكابرة قبيلة من نوَّح تسكن وادي العكابرة ، وفوة ، الغاضة ، وهم آل الشحفي ، آل سليمان ، آل سعيد .

العوابثة هم بنو عوبثان بن زاهر بن مراد من مذحج ، ذكرهم ابن حزم ، يسكنون وادي العين والنسبة لهم العوبثاني .

العوالق قبيلة كبيرة تسكن غرب حضرموت منهم : آل معن ، المحاجر ، آل علي بن ناصر .

العوامر قبيلة كبيرة تسكن شمالي شرق حضرموت وحتى حدود الإمارات العربية ، منهم آل بدر ، آل لز .

القعيطي قبيلة من الموسطة من يافع ، كان منهم سلطان حضرموت ، وكان آخر حكامهم السلطان غالب بن عوض سنة 1387 هـ .

آل كثير قبيلة معروفة ينتسب لها سلاطين الدولة الكثيرية ,وعدهم بعض النسابة من همدان ، وقال بعضهم هم من بني ظنة من قضاعة ، منهم بيت رشيد وبيت كثير بإقليم ظفار .

الكرب والنسبة لهم ( الكُربي ) قبيلة معروفة من آل باحيان من بلعبيد تسكن غربي حضرموت ، وهم عيال الأسود ، المطالحة ، الحولان ، وهي قبيلة قديمة ذكر جواد علي المؤرخ العراقي أن اسمها ورد في كتابات المسند في وادي ( عمد ) .

كندة قبيلة معروفة في الجاهلية والإسلام ، كان لهم دولة في نجد زمن الحارث بن عمرو الكندي ، وصلت إلى الحيرة جنوب العراق ، وقبل ذلك ورد اسمها في كتابات المسند زمن الملك السبئي ( شعر أوتر ) الذي يقدر بعض المستشرقين حكمه في النصف الثاني من القرن الأول قيل الميلاد ، وكانت قرية ( ذات كاهل ) والتي تعرف حاليا بـ( الفاو ) عاصمتها ، وقد أجرت جامعة الملك سعود بالرياض حفريات حولها ، وأصدر الدكتور عبد الرحمن الأنصاري كتابا عن مكتشفاتها ، وتبعد حوالي 100كم جنوبي مدينة السليل السعودية .

آل بن محفوظ قبيلة تسكن الهجرين تنسب إلى كندة منهم : آل عمر بن محفوظ ، القعاوشة ، آل الشيبة . كان لهم دولة في الهجرين استمرت قرابة مائة وثلاثين عاما ، وسقطت سنة 920هـ على يد السلطان الكثيري .

الهجرين ، و من عوائلها ، بالخيور و بابصيل


المحمدي قبيلة من سيبان ، تسكن بين بروم والمكلا وفي وادي المحمديين ، منهم آل باعوض ، الشماسي .

المراشدة قبيلة من سيبان يسكن بعضم وادي الأيسر ، منهم آل باخشوين ، آل باصريح ، آل بابيتر ، آل باضروس .

المشاجر والنسبة لهم المشجري ، تسكن شمالي غرب وادي حجر في صيق العجر ، جول ، يبعث ، منهم آل باحكم ، آل بالميح ، بالحم ، باحفص .

المعارة والنسبة لهم المعاري ، من تميم ، يسكنون وادي المعارة .

آل بامعس من نوح يسكنون عالية وادي الأيمن .

المناهيل والنسبة لهم المنهالي قبيلة كبيرة تسكن شممالي شرق حضرموت وتجاور العوامر وآل كثير . ذكرهم الرحالة البريطاني ثيسغر ، وذكر الهمداني قبيلة آل منهال من بلحارث ، والراجح - والله أعلم - أنها هي هاجرت زمن هجرة نهد إلى حضرموت في القرن السادس الهجري ، وأول ذكر لهم في تاريخ حضرموت كان سنة 978هـ . منهم بيت كزيم ، بيت بالمعشني ، بيت بن طناف .

المهرة قبيلة كبيرة تسكن شرق حضرموت في المحافظة التي تعرف باسمها ، وهم بنو مهرة بن حيدان بن قضاعة بن مالك بن حمير . ورد اسمها في كتابات بالمسند أواخر العهد الحميري ، ولها لغة خاصة إلى جانب لغتهم العربية ترجع ف] أصولها إلى اللهجات اليمنية القديمة ، وذكر ابن دريد

نعمان قبيلة تسكن غرب حضرموت قال مؤلف كتاب الشامل : وباسم نعمان يجتمع جميع القبائل التي بريدة الدين والبلعبيد والبابحر .

نهد قبيلة شهيرة هم بنو نهد بن زيد من قضاعة ، وهي قبيلة ذات تاريخ في الجاهلية والإسلام ، سكن بعضهم شمال الجزيرة العربية ، وتذكر بعض المصادر أنهم كانوا يسكنون شمال الجزيرة ثم نزحوا منها وسكنوا حول نجران ، وفي سنة 592هـ هاجرت نحو حضرموت واستقروا فيها هم وبنو ظنة من قضاعة ، ومساكنها الحالية من شرورة الى وادي حضرموت مارة قرب العبر وزمخ ، وتعد (قعوضة ) مركزهم وفيها الحكمان ومنهم : بني معروف ، آل كليب ، آل عامر وغيرهم .

نوَّح بتشديد الواو وفتحها ، قبيلة كبيرة من قبائل البادية ، ذكرهم الفيروزبادي صاحب القاموس المحيط في قبائل حجر ، تسكن وادي حجر ولبنة والحيسر وعالية وادي دوعن الأيمن ، منهم العكابرة ، الباقروان ، آل بارجاش ، آل بادبيان ، آل بافقاس ، آل بارشيد ، آل بابطين ومنهم آل باخيل ، آل باحكيم ، آل باصم ، آل بامعس ، آل باحميش ، آل باجندوح وغيرهم .

يافع هم بنو يافع بن قاول من ذي رعين من حمير قبيلة قديمة و كبيرة ، مساكنها الأصلية حول عدن في ما يعرف لدى الجغرافيين القدامى بسرو حمير ويعرف حاليا بيافع العليا والسفلى ، وهاجر قسم منهم إلى حضرموت واستطاعوا إقامة عدد من السلطنات مثل السلطنة الكسادية والقعيطية ، وهم قبائل كثيرة . مساهمة مشكورة من الاستاذ علي النوّحي

المهـــــــــــرة

ينقسم المهره الى قسمين رئيسيين وهم الشراوح ،والصار ،وتتفرع من وصّار بيت شحشحي ويعتد المهره سكان الساحل علي البحر واما سكا ن الباديه فيعتمدون على الزراعه المطريه

وتقع المهره عند حدود ضفار في نهاية وادي حضرموت وتبعد عن المكلا مائه وسته وثمانين وفي بلاد المهره ست مدن رئيسيه هي الغيضه وجاذب وحوف وقشن وسيحوت ويعيش السكان على زراعة الحبوب واصطياد السمك وتربية المواشي وخاصه الابل والابل المهريه اشهر ابل في العالم واكثرها صبرا على تحمل المتاعب والمهري يحب ناقته حبا سديدا فهو يقدم لها القصب والتمر والسمك المجففوالسكر والدقيق المخلوط بالماء العذب وقد يحرم نفسه واسرته من كل شي في سبيل تامين الطعام الجيد لناقته.والمهري ماهر في صيد السمك وفي استخراج الزيت من بعض انواعه كما انهم يجففون السمك تحت اشعة الشمس ويسمى اللخم وياكلونهوا مع الرز وشتهرت المهره بتصدير المر واللبان والمهره عرب ولاكن لغتهم على جانب عظيم من الصعوبه وهم يتحدثون بلهجتين احدهما في البوادي والاخرى في الحواضر وفي الهجتين رواسب من الغه الحميريه القديمه ومن تلك اللهجه الغريبه(همك مون) اي ما اسمك؟ وهناك الفاض عربيه صحيحه ولاكنها في حالة الجمع تتغير عندهم مثل (عين) جمعها عنده(عينتين) بل من عيون والاعداد عندهم من واحد الى عشره تنطق كالاتي :طاطا ،ترو،شاطيط،اوفاتيت،روبط،حوموة، يتيت يبيت،تسبيت،عشريت هذا مالزم شرحه

وفيما يلي الاقسام والفروع

الشــــراوح يسكنون في سيحوت ووادي المسيله والصحراء ال قمصيت يسكنون في حويصل وصقر والغيضه ال كلشات ال ثوار ال يسهول ال سموده ال مغفيق الجدحي يسكنون حويصل بيت عامر جيد يسكنون في الصحراء والبعض في ظفار بيت توغلر بيت صالح(وصّار)وهم يسكنون في ظبوت وجاوب ال رئفيت

ـــــــــــ

السلمي يسكنون في طبوت وجاوب ال مهومد يسكنون في راس فرتك بيت كده اصلهم من الجعده ال علي مقدم

ــــــــــــــــــــــــــ

يسكنون في الصحراء بيت سهول يسكنون في قشن ونواحيها بيت جيدح يسكنون في سناو بيت صميعود شحشحش وهم يسكنون سيحوت ووادي المسيله الزويدي يسكنون في قشن والصحراء الحريزي يسكنون في حبروت ونواحيها ال زعبنوت

يسكنون الصحراء بيت عقيد يسكنون ظبوت بيت عرشني اصلهم من العوابثة بيت عوبثان اصلهم من ال كثير بيت خوار اصلهم من بلاد الواحدي بيت بالحاف

-------------------------------------------------------------------------------- --------------------------------------------------------------------------------

نبذه مختصره عن لغة المهره من خلال بعض الكلمات والتسميات ومايقابلها في اللغه العربيه

الملاحظات--- الكلمه باللغه المهريه--- الكلمه او الإسم في اللغه العربيه

يحوم ----------------------------- يريد

شي--------------------------------- لدي

شِه ----------------------------- لديه

شيس ----------------------------- لديها

شيهم----------------------------- لديهم

حلوُك----------------------------- هناك

سار----------------------------- خلف

فنوك----------------------------- امامك

فنيس -----------------------------امامها

الحرف الأول والاخير ساكنان والنون مكسور--- فُنِهُ----------------------------- امامه

فنيهم -----------------------------امامهم

شنيت -----------------------------النوم

إنغموت----------------------------- الزعل

فرحات -----------------------------الفرح

مي وت----------------------------- الموت

توبر -----------------------------الكسر

تيبر -----------------------------إنكسر

تبروت -----------------------------إنكسرت جهيم -----------------------------سافر -هو جهموت ----------------------------- سافرت-هي جهمك -----------------------------سافرت -للمخاطب او المستمع قفود---------- نزل قفدوت----------------------------- نزلت -هي قفودم----------------------------- نزلوا -هم قفودن----------------------------- نزلنا رورم -----------------------------بحر سِفت -----------------------------ساحل تومر----------------------------- تمر بيسر----------------------------- بلح نخليت----------------------------- نخله سنبوق----------------------------- قارب قبين -----------------------------عقرب بقريت -----------------------------بقره غوظب----------------------------- ثور الباء مفتوح ---بير----------------------------- جمل هايبيت----------------------------- ناقه بايور----------------------------- جِمال ريكوب----------------------------- نوق حوز -----------------------------ماعز_غنمه هارون----------------------------- أغنام كبش -----------------------------خروف هاكبيش -----------------------------خراريف حيْر----------------------------- حمار فرْهين----------------------------- خيل-حصان موتر----------------------------- سياره سيكل----------------------------- دراجه رحبيت -----------------------------مدينه + منطقه + قريه رحويب----------------------------- مدن او قرى حورم----------------------------- طريق كدميت -----------------------------هضبه حبرور----------------------------- كثبان حرف اللام غليظ--- فلق----------------------------- صخره دِرّات----------------------------- قميص خليق----------------------------- ثوب دريهم -----------------------------نقود موْلْ----------------------------- المال صفريّت----------------------------- جدر حيد----------------------------- يد حيدوتن -----------------------------أيادي فّام-شراين -----------------------------الساق حْر’هْ----------------------------- رأس أين----------------------------- عين شف -----------------------------شعر حيدين -----------------------------أ’ذن بدين----------------------------- جسم وجه----------------------------- وجه ذهيب -----------------------------سيل طرب----------------------------- عود دقيقت -----------------------------دقيقه سات -----------------------------ساعه نهور----------------------------- يوم سبؤ -----------------------------إسبوع ورخ----------------------------- شهر سنيت ----------------------------- سنه الكلمه او الجملةباللغه المهريه------- الكلمه او الجملة في اللغه العربيه حوم حموه ميكن----------------- أريد ماءاً كثير آمر دجهيم هلكويت------------ سافر عامر إلى الكويت سيد دجهيم هسّعوديه---------- سافر سعيد إلى السعوديه هيبوه هوه لغليق----------------- كيف لي ان ارى غلقك تيكم من خلفيت------------- رأيتكم من النافذه خليق سار بوب -----------------الثوب خلف الباب صفريت بحيد دمقنيو -----------------الجدر بيد الطفل جرك بجنبته وحس بي لا ----------عبرت بجانبه ولم يحس-للمخاطب حرميت ادلوت بجنبته وحس بيس لا----------------- عبرت بجانبه إمرأه ولم يشعر او يحس هيت تحوم هيشن؟ -----------------ماذا تريد أنت؟ يحوم لصار لحيدوتها----------- يريد ان يقف على يديه هنهيك من لزمك دريهم------------- نسيت ان اعطيك نقود هيبوه للقفه وحيدي دتبروت ----------كيف امسكه ويدي مكسوره؟ اكهول لكتيب لا----------------- لا أعرف الكتابه اقودر لكتيب لا -----------------لا استطيع الكتابه هابوو ليومه منين لا------------- هؤلاء البشر ليسوا منا تامول هيشن ان خرجك من بيت؟----------------- ماذا تفعل عندما تخرج من المنزل؟ حموه ديسيور ببور----------------- الماء يجري بسرعه كومل هرجيت خارخور----------------- أكمل الحديث بهدؤ امول هل تحوم----------------- إفعل ماتشاء تخوللك بمكوني وهاد هروج شي لا----------------- جلست بمكاني ولم يكلمني احد ويختلف لفظ الكلمات والجمل حسب الفعل سواءاً كان الفعل ( ماضي أو حاضر أو مستقبل أو أمر ) مثله مثلما في اللّغة العربيه تماماً , نرجوا أن تكون هذه ألأمثله واضحه ومفهومه لديكم ,,وللعلم إنه سيكون هناك المزيد من ترجمة الكلمات والجمل بصفه عامه وسيكون هناك أيضاً توضيح اكثر عندما تكون الكلمه أو الجمله في الفعل الماضي أو فعل الحاضر أو فعل المستقبل أو ألأمر , لذلك نرجوا زيارتكم مره أخرى لكسب هذه المعلومه ألا وهي إنه يوجد مجتمع عربي إسلامي يحمل ثراث بكل جوانب الحياة منذ ماضي الزمن وعلى مر العصور إلى يومنا هذا ولا يزال محتفظاً بكثيرٍ من الملامح التأريخيه,,,,إنه مجتمع المهره ________________________________________

قبيلة آل مره آل مره : من أعظم عشاير نجد ، وهم من أهل القوه والشجاعة والكثره (1) وذكر أحمد الجاسر يرحمه الله في مجله العرب : - " أما عن أصل قبيله آل مره ، فلا شك أنها قحطانيه النسب " (2) وقال : أن آل مره من أكبر القبائل، التي توجد في الجزء الجنوبي من البلاد العربية وأقواها"(3) و يرجع نسب قبيله آل مره الى قحطان الجد الأكبر للعرب الجنوبيين ، ويوكد البدو من سكان الجزيرة العربية أن ( يام ) من نسل قحطان . كما توكده كتب النسب أيضا وهو الجد الاعلى لقبيلة آل مره والعجمان (4 ) بنومره قبيله من جفاه القوم ، شديدى الاعتزاز بأنفسهم ، يعرف عنهم الوفاء مع من أكل مهم " العيش والملح " والحفاظ على العهد لكل من عاهدهم (5) ***************** 1- جمهره أنساب العرب لا بن حزم / 321 - 324+ التحفه الذهبيه لا بن دخنه ط 1995 ص 277. 2- مجله العرب لأحمد الجاسر ص 609 3- المصدر اعلاه ص 611 4- الكويت وجاراتها المؤلف (هـ . رب ديكسون ) ص 112 -------------------------------------------------------------------------------- بنو مره : بطن من بكر بن وائل من العدنانيه ، وهم بنو مره بن ذهل بن سنان بن ثعلبه بن عكابه بن على بن بكر بن وائل (1) بنو مره : بطن من بني ذبيان من العدنانيه ، وهم من بني مره بن عوف بن ذبيان وهم بني مره بن عون بن سعد بن ذبيان ، وبنو مره بن عوف بن ذبيان بن بغيص بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان . (2) بنو مره : بطن من قريش العدنانيه ، وهم بنو مره بن كعب بن لؤي (3) المري : وهو مر بن الجبار بن عبد الله بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان بن مالك بن زيد بن أوسله بن زيد بن ربيعه بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان . ويلتقون مع قبيله العجمان في يام بن جشم بن حاشد ، وهو يام بن أصفي بن مانع بن مالك بن جشم بن حاشد . ومن يام قبيله العجمان (4) ***************** 1(1)- نهايه الأرب ص 374+ التحفه الذهبية في معرفه الانساب العربية-تأليف / ابراهيم جار الله بن دخنه الشريفي ط 1995 . ص 274 (2)- سبائك الذهب للسويدي ص 208 + التحفه الذهبية ( أعلاه نفس الصفحه ) (3)-الأنساب للتميمي ج 5 / ص 469 + لب الألباب ج 2 / 253 + التحفه الذهبية / بن دخنه ص 278 (4)-لب الالباب في تحديد الأنساب / تأليف جلال الدين الاسيوطي ـ تحقيق محمد أحمد عبد العزيز ج 2 ص 253 ____________________________________

نســب قبيلةمطير تعود نسبة مطير في الجملة إلى قبيلة غطفان بن سعد بن قيس عيلان بن مضــر بن نزار بن معدّ بن عدنان ؛ فهي قبيلة عدنانية أولاً مضريّة ثانياً قيسيّة ثالثاً ؛ ومن أشهر فروع مطير بني عبدالله والذين ينتسبون إلى الفرع الغطفاني بنوعبداللّه بن غطفان ذكر القلقشندي في كتابه "نهاية الإرب في معرفة نسب العرب" أن المطارنة من فزارة من العدنانية وعلى هذا فنحن نقول أن مطيـــر هي بقايا غطفان لاجدال في ذلك وأن أغلب فروعها تنتمي نسبةً إلىبنوعبدالله بن غطفان وبنو فزارة من ذبيان من غطفان فسيّان إنتساب المطيري إلى مطير أو غطفان فالأصل واحد وإنما غلب إسم الفرع المطيري وانضوى تحت لواءه أبناء عمّه الغطفانيين وتنقسم مطير إلى ثلاثــة أجذام رئيسيّة الأول : علـــوى الثاني: بني عبـدالله الثالث : بـريـــه ________________________________

قبيلة النعيم : ( والمقصود هنا النعيميون في المنطقة الشرقية(الثقبة-الخبر-الدمام-الجبيل) – قطر والبحرين). مفردهم نعيمي من قبائل سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة وهم منفصلون تماما عن الجسم الأصلي للقبيلة في عمان والإمارات العربية المتحدة حيث أن أجدادهم هاجروا من تلك الديار منذ بضع أجيال بناءً على دعوة من العتوب , ثم إلى قطر. استقروا في قطر وأسسوا عشيرة كبيرة ذات شأن ومقام كبيرين تحضى باحترام جميع القبائل الموجودة في تلك المناطق حينذاك. مساكنهم في قطر كانت الزباره – الفحيحيل - الهيم- حلوان- لشا – نعمان – والسدرية. كما أقاموا لهم مساكن في أحد جزر البحرين الصغيرة وسميت باسمهم (حالة النعيم) حيث كانوا يعملون في الغوص صيفا وفي الربيع يعودوا الى مساكنهم في قطر. ويرجع نسب هذه القبيلة إلى الأزد من إحدى قبيلتي الأنصار ( الأوس والخزرج) وكلاهما أي الأوس والخزرج أبناء نعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار وهو تيم الله بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء ين حارثة الغطريف بن امرؤالقيس البطريق بن ثعلبة البهلول بن مازن الزاد بن درء وهو الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن عامر وهو سبأ بن يشجب بن يعرب وهو المرعف بن قحطان. المرجع : الموسوعة الذهبية في أنساب قبائل وأسر شبه الجزيرة العربية عجمان في ذاكرة الزمان سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب معجم قبائل العرب جمهرة أنساب الأسر المتحضرة في نجد َنْزَلة النعيم في لمشا ش بالثقبة – المنطقة الشرقية الآتي عن الشيخ سعيد بن ابراهيم بن هندي النعيمي أحد كبار العائلة أطال الله في عمره نقلاً عن والده رحمه الله حيث قال أننا من فرع آل خريبان ، قدم أحد أجدادنا من بر البريمي إلى قطر ، ثم قال أنه : نتيجة لخلاف النعيم مع آل ثاني حكام قطر, فضّل بعضهم الرحيل من تلك المساكن وتوجهوا إلى الظهران ونزلوا في ( لمشاش) مكان جنوب الثقبة من المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية ثم لحقهم أقاربهم الباقون قادمون من (حالة النعيم ) في البحرين بترحيب من الملك عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه, ومازالوا حتى اليوم. وسميت هذه النزلة بنَزْ لَةْْ النعيم في لمشاش جنوب الثقبة و كانت قبل ظهور شركة أرامكو بسنوات قليلة أي قبل عام 1935ميلادي. ___________________________________

قبائل عبيده

ذكر الهمداني قبائل جنب من قحطان وهم يعرفون الآن بعبيدة ويقال إنهم منسوبون إلى أمهم عبيدة بنت مهلهل بن ربيعه ومقرهم ا السراة المعروفه بهم : فيقال سراة عبيدة وهذه أسماء قبائل عبيدة آل معمر آل الكيرعان زهير آل علي آل سليمان آل الجرو آل الصقر المناديه المساردة القهر آل بسام آل عطيه آل عايذ آل الجلدة الجرابيع آل قريش ويلتحق بهم آل عبيدة في مأرب آل سليمان

____________________________________

:: قبائل عُمان القحطانية والعدنانية

( إجمالي القبائل 220 ) :: آل الرئيس‏ :: آل الرحيل‏ :: آل المسيَّب‏ :: آل امبو سعيد‏ :: آل باكثير‏ :: آل بدر‏ :: آل بريك‏ :: آل بو رشيد‏ :: آل جراد‏ :: آل خليل‏ :: آل سعد‏ :: آل شبيب‏ :: آل عبدالسلام‏ :: آل عزيز‏ :: آل كثير :: آل محرز‏ :: آل وهيبة‏ :: أولاد حجي‏ :: أولاد راشد‏ :: الأغابرة‏ :: البكريون‏ :: البلوش‏ :: البوسعيد‏ :: البويقيون‏ :: الجبور‏ :: الجشميون‏ :: الجعافرة‏ :: الجعفريون‏ :: الجنبة‏ :: الجهاور‏ :: الجواميد‏ :: الحبوس‏ :: الحجريون‏ :: الحجور‏ :: الحدّانيون‏ :: الحراسيس‏ :: الحسينيون‏ :: الحكليون :: الحكمان‏ :: الحمدانيون‏ :: الحميديون‏ :: الحواتم‏ :: الحواسنة‏ :: الخضور‏ :: الخميسيون‏ :: الخنابشة‏ :: الخيار‏ :: الدروع‏ :: الدغاريون ‏ :: الدغيشيون‏ :: الدواسر‏ :: الذهول‏ :: الرحبيون‏ :: الرزيقيون‏ :: الرماح‏ :: الرمضانيون‏ :: الرواجح :: الروّاس‏ :: الزبيديون‏ :: الزيديون‏ :: السرحنيون‏ :: السلمانيون‏ :: السليمانيون‏ :: السنانيون‏ :: السوالم‏ :: السيفيون‏ :: السيفيون‏ :: الشبليون‏ :: الشبول‏ :: الشبيبيون‏ :: الشحوح‏ :: الشروج‏ :: الشريانيون‏ :: الشعيبيون‏ :: الشقصيون‏ :: الشكور‏ :: الشوامس‏ :: الشيديون‏ :: الصقور‏ :: الصوافيون‏ :: الضامريون‏ :: الطائيون‏ :: الطارشيون‏ :: الظواهر‏ :: العبريّون‏ :: العبّاديون‏ :: العتوب‏ :: العتوب‏ :: العدوانيون‏ :: العدويوي‏ :: العرفاتيون‏ :: العزور‏ :: العزيزيون‏ :: العطابيون‏ :: العفار‏ :: العلويون‏ :: العمريون‏ :: العمريون‏ :: العمور‏ :: العمور‏ :: العنسيون‏ :: العوامر‏ :: العيسائيون‏ :: الغدانيون‏ :: الغريبيون‏ :: الغسانيون‏ :: الغسّانيون‏ :: الغوارب‏ :: الغيوث‏ :: الفارسيون‏ :: الفلاحيون‏ :: الفليتيون‏ :: الفهديون‏ :: القراوشة‏ :: القرنيون‏ :: القطون :: القواسم‏ :: الكنود‏ :: الكيوميون‏ :: المجالبة‏ :: المحاريق‏ :: المخاريم‏ :: المرهون‏ :: المزاريع‏ :: المسارير‏ :: المساكرة‏ :: المشافرة‏ :: المشرفيون‏ :: المصالحة‏ :: المعاشرة‏ :: المعاول‏ :: المعشنيون‏ :: المعمريون‏ :: المقابيل‏ :: المناذرة‏ :: المناصير‏ :: المناصير‏ :: المناورة‏ :: المهرة‏ :: الناعبيون‏ :: الندابيون‏ :: النعمانيون‏ :: النعيم‏ :: النوافل‏ :: الهاديون‏ :: الهدادبة‏ :: الهشم‏ :: الهلاليون‏ :: الهواشم‏ :: اليافعيون‏ :: اليحيائيون‏ :: اليعاربة‏ :: اليعاقيب‏ :: بنو أخزم‏ :: بنو اسماعيل‏ :: بنو الجلندى‏ :: بنو الحارث‏ :: بنو الموالك‏ :: بنو بحري‏ :: بنو بدر‏ :: بنو بطّاش‏ :: بنو بو علي‏ :: بنو تميم‏ :: بنو توبة‏ :: بنو جابر‏ :: بنو جسّاس‏ :: بنو جشم‏ :: بنو جماز‏ :: بنو جهضم‏ :: بنو حديد‏ :: بنو حراص‏ :: بنو حرب‏ :: بنو حسن‏ :: بنو حسّان‏ :: بنو حضرمي‏ :: بنو حنظلة‏ :: بنو خالد‏ :: بنو خروص‏ :: بنو دهمان‏ :: بنو راسب‏ :: بنو راشد‏ :: بنو ربيعة‏ :: بنو رقاد‏ :: بنو رقيش‏ :: بنو رواحة‏ :: بنو ريام‏ :: بنو زياد‏ :: بنو سامة‏ :: بنو سعد طيء‏ :: بنو سعيد :: بنو سليمة‏ :: بنو شعيل :: بنو شكيل‏ :: بنو صابر‏ :: بنو صبح‏ :: بنو عرابة‏ :: بنو عزيز‏ :: بنو علي‏ :: بنو عمران‏ :: بنو عوف‏ :: بنو غافر‏ :: بنو غامد‏ :: بنو غسين‏ :: بنو فزارة‏ :: بنو قتب‏ :: بنو كعب‏ :: بنو كلبان‏ :: بنو كليب‏ :: بنو لمك‏ :: بنو محارب‏ :: بنو معن‏ :: بنو مفرّج‏ :: بنو نبهان :: بنو نبهان طيء‏ :: بنو نهد‏ :: بنو هشام‏ :: بنو هميم‏ :: بنو هناة‏ :: بنو وهيب‏ :: بنو ياس‏ ___________________________________

قحطــــــــــــــــان

بعاد النجوع كبار الجموع قحطان قبيلة عريقة لها تاريخ حافل في وسط وجنوب شبة الجزيرة العربية

:نسبها

تنتسب قبيلة قحطان الى مذحج ومذحج هو مالك بن أدد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن عامر و عامر هو سبأ

:تنقسم مذحج الى زيد ويقال لهم عنس يحابر ويقال لهم مراد جلد سعد العشيرة لميس وهم مع عنس

تقسيمات قحطان

حنب عبيدة ومن حنب قبيلة الجحادر وهم أبناء جحدر بن عبد الله بن سنحان بن مذحج قبيلة الحباب وهم من سنحان بن سعد العشيرة بن مذحج قبيلة بني بشر وهم أبناء بشر بن حرب بن كعب بن أوس بن حنب بن سعد العشيرة قبيلة شريف وهم من جنب بن سعد العشيرة ومن عبيدة آل سليمان آل الصقر العرجان آل علي الفهر المساردة آل معمر آل مهدي ومنهم بني هاجر قوم أبن شافي الساكنة في شرق الجزيرة العربية قال شاعرهم بن عفيشة هواجر أجهل من جهل كل جاهل واشر من بقعاء ومن حل فوقها من نسل سلطان العبيدي ونعرب ما حن بوصل القبائل نبوقها

:مما قيل في قحطان

قال سمير عبد الرزاق القطب قحطان هي مجموعة قبائل من خولان وهمدان وهذه القبيلة من اكبر القبائل العربية وبلادهم ما بين نجران وأبها وجنوب نجد وهم قبائل ذات نسب وحسب وشهرة فئقة بالوعي ولادراك وعلو الهمة والرشاد وتعرف بأنها ذات وجاهة ورفعة ولها شأن يذكر بدروب البطولاات و الشجاعة وتتغنى بصلاحها ومروءتها باقي الأسر لكونها تتنزه عن سفاسف الأمور وتطمح الى جلائلها ويملكها الإنصاف فلا تؤذي أحدا ولا تضار أحدا وتشهد بالحق على نفسها وتقر به لخصمها وتستقر بين أفرادها الرحمة فهي مشفقة على الضعفاء وبارة بالفقراء ويزينها الأدب ويجملها الحياء وهي عفة اللسان واليد وطاقتها هائلة واستبسالاتها معهودة ومعالمها ظاهرة وهي أقدر على الجهاد وأصلح للبقاء وقال عمر رضا كحالة قحطان من أقدم القبائل العربية وأكثرها محافظة على العوائد العربية القديمة وتقع ديارها ما بين نجران وعسير وجنوب نجد وتنقسم الى بطنين بطن في نجد وبطن آخر في عسير وقال رداد بن ناصر البقمي في كتابه أمكنة باب الحجاز ما نصه قحطان من أقدم القبائل العربية و عددهم كثير جدا وهم أصل العرب وديارهم مابين نجران وعسير وجنوبي نجد وتثليث قال الشيخ محمد بن هادي بن قرملة

لي لابتن لاقلت للخيل رده

ترايعوا للهوش مثل الجمالي

و فعولنا با لضد كل يعده

يعده الاول النسل التوالي

ربعي لي اطوع من محب لوده

وانا لهم اروف من ام العيالي

اتبع مصا لحهم بلين وشده

و اكسر بهم عظم الحريب الموالي

وقد خلت قصائد الشيخ محمد بن هادي تاريخ ومجد قبيلة قحطان في نجد فكانت قصائده كلها في الفخر والحماسة ووصف الحروب والفخر بنتائجها ولد الشيخ محمد بن هادي بن قرملة حوالي سنة 1180 وتولى المشيخه بعد وفاة والده وقد توفي وهو طاعنا بالسن قيل انه تجاوز مائة سنة من عمره وهو في قوته يعد والده هادي بن قرملة من أعلام الدولة السعودية الأولى حيث نجح في المهمات التي كلفه بها حكام الدولة السعودية الأولى خاصة في المعارك مع قوات أشراف مكة وقد وصل بغارته الى حدود حضرموت جنوبا وقتل وهو يقود الجيوش في معركة وادي الصفراء سنة 1226 ضد الحملاات المصرية التي شنها محمد على باشا ضد الجزيرة العربية بـأيعاز من الدولة العثمانية ضد الدولة السعودية الأولى والثانية من مد نفوذها في شبة جزيرة العرب والعراق والشام

__________________________________

القواسم

القواسم عرب عدنانيون باتفاق أهل الانساب ، وقد قال بعض نسابتهم :: (( أن القواسم عرب عدنانيون على الصحيح )). كما قال عبدالقادر زلوم : (( أصل القواسم أو الجواسم كما يلفظها القوم الآخرون قبيلة عدنانية , انحدرت إلى الساحل من أواسط العراق منذ عشرة قرون تقريبا )) كما ورد في نهضة الاعيان : (( القواسم قبيلة عدنانية عريقة , نزحت من سواد العراق ومن بلاد سر من رأى وديار بني صالح )) وأنا أرى : (( أنهم من أد بن طابخة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان , ولعل القواسم ينتسبون إلى القاسم بن شعوة المزني , وهو الذي أخرجه الحجاج إلى عمان يقود جيشا لحرب عمان قبل حوالي ألف وثلاثمائة سنة , فخرج حتى أتى عمان في سفن كثيرة , فأرسى سفنه ومراكبه في حطاطا , وأعني – مسقط – وهي في ذلك الوقت يشملها اسم حطاط إذ كان هذا الاسم شاملا لوادي بوشر ، فكان وادي بوشر من حطاط ، وانفصل فيما بعد ، فصار معروفا بعد ذلك بما تشمله واحة الحاجز وما علا منها وما سفل إلى حوزة قريات شرق وخرجت منه أيضا مسقط حين قام لها شأن يؤيدها ، فلم يعد يعرف وادي بوشر بعد ذلك بهذا ولا مسقط لكونها عظمت شأنا وكبرت قدرا ، ونأت مكانا ، وكان القاسم المذكور قائد الحملة بأمر ذلك الطاغية العاتي , وكان على عمان سليمان بن عباد بن عبد ابن الجلندي , فاشبه أن يكون القاسم المذكور جد القواسم المعروفين لان الجد قتل في تلك الحملة ، وعاد أخوه مجاعة بن شعوة لحرب عمان وافتتحها وبقي فيها هو وأجناده واحفاده , ولا يخفى عليك حال الفاتح المسيطر ومقامه في القطر المفتوح , فتمركز مجاعه ومن معه بعمان عهدا لا يقل عن أربعين سنة ( قضاها الله على أهل عمان بلاء واصا باختلافهم فيما بينهم ونزعات الشيطان ونفخاته بين الاخوان معروفه ) وفي بعض الرسومات ( أن قبيلة القواسم قبيلة عربية تنتمي إلى نزار وهم بنو أد بن طابجة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد من رهط النعمان بن مقرن وزهير ابن أبي سلمى الشاعر المعروف ، وأياس بن معاوية القاضي ) ويقول القائل في القاسم بن شهوه وأخيه مجاعة المزني .

متى ادع في أوس وعثمان تأتني مساعير قوم كلهم سادة دعم

هم الاسد عند الباس والحشد في القرى وهم عند عقد الجار يوفون بالذمم

قال : وقد لقبو بالقواسم نسبة للقاسم بن عوة الذي أخرجة الحجاج بي يوسف الثقفي على رأس جيش إلى عمان لمحاربة سليمان بن عباد الجلندي مع جيشه واتباعه في سفن كثيرة وأرسى مراكبه قرب قرية حطاط بين مسقط وقريات . ثم عسكر في حطاط والتقى الجيشان في ضواحي القرية, وأصيب القاسم خلال المعارك اصابة بالغة بالغة , مات على أثرها فتراجع جيشه , دون أن يحقق الغاية من مجيئه وقتاله ، وبلغ الخبر الحجاج فاستدعى مجاعة بن شعوة اخا القاسم , وانتدبه على رأس جيش آخر إلى عمان ، فوصل إليها ونزل بلدة البلقعة بلدا وانما هو مورد معروف تمر عليه الطريق ) فالتقى الجيشان ، ولعل كلا منهما كان يقصد المورد ليسيطر عليه ، كما ذكر الامام السالمي رحمه الله في تحفة الاعيان ، وعلى حال ان القواسم عرب سواء كانوا نزحوا من سر من رأى أو من غيرها من بلاد العرب فهم عرب عدنانيون وعلى الوجهين أيضا هم من القدماء في عهد الحجاج أو هم قريبوا العهد , أفاضوا على الساحل الشمالي من عمان ، والذي يؤيده الواقع انهم قدماء بعمان ذلك أنهم ذلك أنهم انتشروا في القبائل العربية واختلطوا بها في أماكن عديدة من عمان ، فهم في صور والساحل الشرقي للخليج وهم في الجصة شرقي مسقط وهم ثلاث بطون , على ما قيل ، تواجدوا في الساحل الشمالي وفي وادي سمايل ووادي عندام , وفي أودية الطائيين بحوزة الرحبيين وغيرهم ، وعلى هذا لا يعقل أن الذين جاؤوا إلى الساحل الشمالي وترأسوا فيه كان لهم اتصال بهذه الاماكن كلها والعهد القريب ، لان زعامتهم بدأت على أثر انحلال دولة اليعاربة في النصف الثاني من القرن الثاني عشر للهجرة كما ستراه في محله إن شاء الله .

والمواقع التي سيطر عليها القواسم ( رأس الخيمة التي قامت على اطلال جلفار ) ( وخورفكان ولوليه وزباره ودبا الحصن ) والشارقة وتتبع القواسم بلاد اخرى وجزر كثيره ومن بلادهم شعم وغليله والرمس وخت وكلبا ومن الجزر الجزيره الحمرا الملاصقه للبر جنوب رأس الخيمة وجزيرة ابو موسى وطنب الكبرىوالصغرى التى لا تزال بريطانيا تعترف بها القواسم ، وحافظت عليها بأسم القواسم وبنفس الوقت شنت حربا عليهم لتقضي عليهم في عقر دارهم ظلما وعدوانا لتمهد طريقها في مياهم الاقليمية .ورأت انها صاحبة الحول والطول وفرضت دف الرسوم المقررة بينهما وبين القواسم على المرور في الخليج ، وعلى المحافظه على سفنها والإعتراف بها .

مشاركه من الاخ ابوسلطان

المصدر: نسب القواسم في البيئة العربية العمانية من كتاب ايضاح المعالم في تاريخ القواسم ( صقور البحر العماني )

____________________________________

قبيلة قيس بن مسعود

تقع منازلهم في سفوح جبل قيس ووادي حسوه و تعد هذه القبيله قدوة قبائل رجال ألمع وفيها الزعامه ولها حمل البيرق في المغازي ومشيختها في أسرة أمويه هاجرت اليها بعد قضاء بني العباس على دولة بني أميه وهي أسرة ابراهيم بن عبدالوهاب بن عبدالمتعالي ويشغل منصب رئاسة هذه القبائل الشيخ محمد بن حسن بن عبدالمتعالي ولهذه القبيله نائب للشيخ من نفس أسرة آل عبدالمتعالي وهو حسن بن شيبان بن عبدالمتعالي

وتنقسم هذه القبيله إلى البطون التاليه

آل هازم آل علي بن سويد المجرعه آل يعلى أهل البتيله صدرة قيس أهل ذم السوده الربع آل امسعيدي العرّه المسابله صدرة حسوه آل يعلا الذروه الرحوب سرو المرار آل سمينه الصحبه

توقيع سعيد بن عبدالعزيز
 
صقر بلقرن

منتديات بلقرن
رحمك الله يافيصل

للشكاوى والاستفسارات

ارسال رسالة خاصة

او الكتابة في قسم الشكاوى والاقتراحات

- my web site -
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط - يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
سعيد بن عبدالعزيز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس