العودة   منتديات بلقرن > الــساحات العامه > الســاحة الطبـية
 
 
 

الســاحة الطبـية كل مايتعلق بالصحة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 31-Jan-2008, 04:39 AM
الصورة الرمزية د-القرني
الـدكـتـور
 


حصوات الكليه ومعالجتها (على استعداد للأجابه عن اسئلتكم )

حصوات الكليه ومعالجتها
تعتبر الحصوات الكلويه من أكثر المشاكل الصحية تأثيراً علي الإنسان، حيث أنها تسببالم شديد للمريض .وهي من أقدم الأمراض التي حدثت للإنسان، حيث أظهرت الدراسات أن هذا المرض قد وجد عند قدماء المصريين منذ أكثر من 7000 عام.

معظم حالات الحصوات الكلوية يمكن علاجها بدون أي تدخل جراحي من الطبيب.
أما الحالات الأكثر تعقيداً فهي تعالج بطرق مختلف .
وقد أظهرت الدراسات الحديثة الكثير من الأسباب التي تساعد في تكوين الحصوة والتي يمكن تجنبها.
* تعريف مجرى البول:
يتكون مجرى البول من: كليتين، مثانة، الحالبين ومجرى البول. تأخذ الكلية شكل حبة الفول كشكل طبعا وليس كحجم وتقع أسفل الضلوع في ناحية منتصف الظهر.
وظيفة الكلي هي إخراج المياه والفضلات الزائدة من الدم وتحويلها إلي بول.
وبالتالي فهي تعمل علي توازن الأملاح والمواد الأخرى في الدم.
تقوم الكليتان بإفراز بعض الهرمونات التي تساعد في بناء عظام قوية وتساعد أيضاً في تكوين خلايا الدم الحمراء.
يقوم الحالب (أنبوب دقيق) بنقل البول من الكلي إلي المثانة، وهي مثلثة الشكل أسفل البطن وتشبه البالونة. يقوم جدار المثانة المرن بالتمدد والانبساط ليحتفظ بالبول.

* ما هي الحصوة الكلوية:
تتكون الحصوة من بلورات تنفصل من البول وتتجمع علي الجدار الداخلي للكلي.
يحتوي البول بشكل طبيعي علي كيماويات تمنع تكوين البلورات. ولكن هذه الكيماويات أو الموانع الطبيعية قد لا تكون موجودة عند بعض الأشخاص وبالتالي تتكون الحصوة عندهم.
إذا كانت هذه البلورات صغيرة جداً فقد تمر في قناة مجرى البول دون ملاحظة ذلك.
تحتوي الحصوة الكلوية علي مجموعة من الكيماويات، أكثر أنواع الحصوات انتشاراً تحتوي علي كالسيوم مع فوسفات أو أوكسالات (Oxalate).
هذه التركيبات موجودة بشكل طبيعي في الغذاء اليومي لكل فرد وتقوم بتكوين أهم أجزاء جسم الإنسان مثل العظام والعضلات.

هناك نوع من الحصوات الكلوية أقل انتشاراً، وهي حصوة تحدث نتيجة إصابة في قناة مجرى البول.
ويوجد نوع آخر من الحصوات أقل في الانتشار وهو حصوة الحامض البولي.

تختلف حصوة المرارة عن حصوة الكلي حيث أن كل واحدة تتكون في مكان مختلف من الجسم.
وإذا كان هناك شخص مصاب بحصوة في المرارة، فليس من الضروري أن يكون مصاب بحصوة في الكلي.

*أسباب ظهور حصوة الكلي:
- السبب الرئيسي في ظهور الحصوة الكلوية غير معروف تحديداً. لكن هناك بعض الأطعمة التي تساعد علي تكوين الحصوة عند بعض الناس.
ومن المعروف أيضاً أن الجينات الوراثية قد تكون لها تأثير في إصابة بعض الناس. حيث أن الشخص الذي لديه تاريخ مرضي لأحد أفراد عائلته للإصابة بالحصوة الكلوية يكون أكثر عرضة للإصابة من غيره.

- وهناك أيضاً بعض الأمراض التي تكون لها علاقة كبيرة بتكوين الحصوات الكلوية مثل: إصابة قناة مجرى البول، حدوث أية مشاكل أو خلل في الكلي مثل أمراض حويصلة الكلي أو خلل التمثيل الغذائي بالجسم.

- هناك بعض أمراض التمثيل الغذائي الموروثة مثل "Hyperoxaluria/Cystinuria "والتي غالباً تسبب الإصابة بالحصوات الكلوية:
تقوم الكلي في حالة الإصابة "Cystinuria "بإفراز كمية كبيرة من الحامض الأميني " سيستين- Cystine". هذا الحامض لا يذوب في البول، ويمكن أن يتراكم حتى يكون حصوات.
أما في حالة "Hyperoxaluria" فإن الجسم يقوم بإفراز كمية كبيرة من الأملاح. وعندما تزيد كمية الأملاح ولا يمكن إذابتها في البول، يتم تراكم الأملاح وتكوين حصوات في الكلي.
تحدث عملية امتصاص"Hypercalciuria" عندما يقوم الجسم بامتصاص كمية كبيرة من الكالسيوم من الأطعمة المختلفة التي تدخل الجسم ويقوم بتفريغ الكمية الزائدة من الكالسيوم في البول.
عندما تزيد كمية الكالسيوم في البول، يحدث تكوين لبلورات الكالسيوم "Calcium Oxialate" أو فوسفات الكالسيوم "Calcium Phosphate" وتتراكم هذه البلورات في الكلي أو قناة مجرى البول.


- يحدث تراكم لحصوات الكالسيوم أيضاً في حالة الإصابة بالتهاب مزمن في الأمعاء أو في حالة إجراء عملية تغيير شرايين في الأمعاء.

* أعراض الإصابة بحصوة الكلي:
- تبدأ الأعراض الأولي لحصوة الكلي، بألم شديد ومفاجئ عندما تبدأ الحصوة بالحركة في قناة مجرى البول وبالتالي يحدث حك أو انسداد في القناة.
- يشعر المريض بألم شديد وشد عضلي علي جانبي منطقة الكلي أو في أسفل البطن.
- تحدث أحياناً حالة من الأسترجاع اوالغثيان مصاحبة للألم.
- إذا كان حجم الحصوة كبير ويصعب خروجها من قناة مجرى البول فيزيد الألم بشكل كبير حيث تقوم العضلات الموجودة في جدار الحالب بعصر هذه الحصوات وخروجها إلي المثانة.
- عندما تكبر الحصوة أو تتحرك ، قد يجد المصاب دم في البول.
- وعندما تتحرك الحصوة إلي أسفل الحالب وبالقرب من المثانة، يشعر المريض بحاجة ملحة ومستمرة للتبول ويشعر أيضاً بحرقان شديد أثناء التبول.
- إذا شعر المريض بارتجاف وسخونة مصاحبة لهذه الأعراض السابقة فقد تكون هناك إصابة كبيرة ويجب استدعاء الطبيب فوراً.

* التشخيص:
هناك أنواع حصوات تكون ساكنة (صامتة)، أي لا يوجد لها أعراض ظاهرة ويتم اكتشافها فقط عن طريق أشعة اكس. وهذه الحصوات قد تمر دون ملاحظتها.
قد يتم اكتشاف حصوة الكلي أيضاً عن طريق عمل أشعة إكس لشخص يعاني من وجود دم في البول، فيتم اكتشاف وجود الحصوة.
تعطي أشعة اكس فرصة كبيرة للطبيب لفحص مدى حجم وشكل الحصوة ومكانها في الجسم .أما بالنسبة لاختبارات الدم والبول فهي تساعد علي اكتشاف أي مواد غريبة قد تساعد في تكوين حصوة مع مرور الوقت.

* علاج الحصوات الكلوية:
معظم الحصوات الموجودة بالكلي يمكن علاجها بدون أية جراحات. معظم الحصوات يمكن خروجها من الجهاز البولي عن طريق شرب كمية كبيرة من المياه يومياً (حوالي من 2.5 إلي 3.5 لتر) وراحة لمدة يومين للمريض مع تناول بعض العقاقير التي قد يصفها الطبيب.

- الخطوة الأولي للعلاج: الوقاية:
إذا تعرض أي شخص للإصابة بأكثر من حصوة في الكلي من قبل، فهو بذلك أكثر عرضة من غيره للإصابة مرة أخرى. لذلك فالوقاية وتجنب تكوين حصوة مرة أخرى شيء مهم جداً في عملية العلاج.
يقوم الطبيب المعالج بعمل اختبارات دم وبول في المعمل، والاستفسار عن التاريخ المرضي للمريض والعادات الغذائية له. في حالة خروج الحصوة، يقوم الطبيب بفحصها لتحديد مكوناتها.
قد يطلب الطبيب من المريض تجميع البول لمدة 24 ساعة والاحتفاظ به بعد خروج الحصوة.
تستخدم هذه العيينه لفحصها وقياس مستوى الحمضية، الكالسيوم، الصوديوم، حامض اليورك و"Oxalate " فيها. يستخدم الطبيب هذه القياسات في تحديد سبب تكوين الحصوة.
يتم أخذ عينة بول أخرى لمدة 24 ساعة لتحديد مدى استفادة الجسم بنوع العلاج.

- تغيير نمط الحياة:
- أفضل وأهم تغيير في نمط الحياة يجب أن يقوم به المريض: شرب كمية كبيرة من السوائل يومياً وخاصة المياه.
بالنسبة للشخص الذي يتم علاجه والتخلص من وجود حصوة في الكلي، يجب عليه شرب كمية كبيرة من السوائل يومياً والتي تجعله يخرج حوالي 2.5 لتر بول كل 24 ساعة.

- بالنسبة للشخص الذي يعاني من وجود كمية كبيرة من الكالسيوم و"Oxalate" في البول، قد يحتاج لتقليل كمية الطعام التي تحتوي علي كالسيوم و"Oxalate".
فكرة نقص الكالسيوم ليست عامة لكل مرضي الحصوات الكلوية، بل أن الكالسيوم يمكن أن يفيد بعض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع"Oxalate" فقط في البول وزيادة الكالسيوم في وجباتهم قد تفيد في العلاج.

- أما بالنسبة للمرضي الذين يعانون من ارتفاع شديد في الحامض البولي فقد يحتاجوا لتقليل كمية اللحوم، الأسماك والطيور حيث أن هذه الأنواع من الأطعمة ترفع نسبة الحامض في البول.

- قد يصف الطبيب بعض العلاجات الدوائية لمنع تكوين الحصوات التي تحتوي علي كالسيوم أو حامض اليورك. تقوم هذه العقاقير بالتحكم في كمية الأحماض والقلويات في البول وهي مفتاح تكوين الحصوات.

- قد يقوم الطبيب بالعلاج عن طريق التحكم في الكالسيوم البولي وبالتالي يمنع تكوين حصوات الكالسيوم، وذلك عن طريق عقاقير مدرات البول. هذه العقاقير تقلل من نسبة الكالسيوم التي تفرز في البول بواسطة الكلي.

- بالنسبة لحصوات الأحماض الأمنيه (Cucstine) فلا يمكن التحكم فيها عن طريق شرب كمية كبيرة من السوائل، فهي تتطلب العلاج عن طريق بعض العقاقير التي تقلل من كمية هذه الأحماض في البول.

- إذا تم إزالة الحصوة تماماً، فإن أول خطوة للوقاية من تكوين حصوات مرة أخرى هي بقاء البول نقي تماماً من أية إصابات بكتيرية.
يتم عمل اختبار بشكل دوري للمريض لضمان عدم وجود بكتيريا في البول.

- بالنسبة لتكوين حصوات الكالسيوم نتيجة فرط نشاط الغدة الجار درقية، فيمكن القيام بإجراء جراحة لإزالة الغدة الجار درقية والتي توجد في الرقبة. عملية إزالة هذه الغدة تنهي مشكلة الحصوات الكلوية تماماً عند هذا الشخص.

- العلاج الجراحي:
هناك بعض أنواع الجراحات قد تكون مطلوبة لإزالة حصوة الكلي، إذا كانت هذه الحصوة:
- لا يتم تفتيتها أو خروجها بشكل طبيعي باستخدام الوسائل السابق ذكرها مع مرور الوقت وأيضاً إذا كانت تسبب ألم شديد.
- إذا كان حجم هذه الحصوة كبير ولا يمكن خروجها من قناة مجرى البول أو الحالب.
- إذا كانت هذه الحصوة تقوم بسد عملية تدفق البول.
- تسبب التهابات مستمرة في قناة مجرى البول.
- تسبب ضرر لأنسجة الكلى أو نزيف مستمر.
- إذا كانت الحصوة تتزايد وتكبر.

- أنواع الجراحات:
كانت عملية إزالة الحصوة منذ فترة قريبة تعتبر عملية مؤلمة للغاية وتتطلب فترة نقاهة طويلة من 4 إلي 6 أسابيع. ولكن الآن أصبحت هذه العملية متطورة جداً وهناك طرق كثيرة يمكن إجرائها بدون الحاجة إلي جراحة كبيرة.

- عملية تفتيت الحصوة من خارج الجسم:
هذه الطريقة هي أكثر الطرق انتشاراً في علاج حصوات الكلي. وهي عبارة عن ذبذبات من خارج الجسم وتنتقل من خلال جلد الجسم وأنسجته حتى تخترق هذه الذبذبات الحصوة وتقوم بتفتيتها.

هناك أجهزة مختلفة لتفتيت الحصوة، ويتم استخدامها بطرق مختلفة أيضاً.
مثال ← هناك نوع جهاز يتم فيه وضع المريض في حمام مياه أثناء اختراق الذبذبات إلي داخل أنسجة الجسم.
وهناك أنواع أخرى لها بطانة (شبه وسادة) يستطيع المريض الاستلقاء عليها.
ومعظم هذه الأجهزة تكون مزودة بأشعة اكس أو موجات فوق صوتيه وذلك لمساعدة الجراح علي تحديد مكان الحصوة أثناء العلاج.

تتم هذه العملية بسهولة ويستطيع المريض استعادة نشاطه الطبيعي في وقت قصير.

هناك بعض المضاعفات قد تحدث لبعض المرضى فقد يجد المريض دم في البول لعدة أيام بعد العلاج.
قد تكون هناك بعض الآلام البسيطة أو شعور عام بعدم الراحة في منطقة البطن وذلك بسبب الذبذبات.
قد ينصح الطبيب المعالج المريض ببعض الإجراءات لتجنب حدوث مضاعفات مثل عدم تناول الأسبرين أو العقاقير التي تؤثر في عملية تجلط الدم لمدة أسابيع قبل بداية العلاج.

- عملية شق الكلية وإخراج الحصوة:
عندما يكون حجم الحصوة كبير إلي درجة كبيرة ولا يستطيع الطبيب إزالتها عن طريق عملية التفتيت، فيفضل استخدام هذه الطريقة في التخلص من حصوة الكلي.
يقوم الطبيب بعمل فتحة صغيرة في الظهر ثم إحداث شق من الظهر إلي الكلي مباشرة مستخدماً آلة خاصة وتزال بها الحصوة.

- إزالة الحصوة من الحالب:
بالرغم من أن حصوة الحالب يمكن إزالتها عن طريق عملية التفتيت، إلا أن هذه الطريقة تستخدم لإزالة الحصوة في منتصف أو أسفل الحالب.
لا يحتاج الطبيب إلي عمل شق أو فتحة كما هو الحال في الطريقة السابقة. فقد يقوم الطبيب بإدخال منظار الحالب الحالب من خلال مجرى البول والمثانة حتى يصل إلي الحالب. ثم يقوم الجراح بتحديد مكان الحصوة ويقوم بإزالتها كلياً أو تكسيرها إلي أجزاء صغيرة مستخدماً آلة مخصوصة تحدث ذبذبات لتفتيت الحصوة.

* طرق للوقاية من الإصابة:
- الشخص الذي تعرض للإصابة بحصوة في الكلي في الماضي، هو أكثر عرضة لأي إصابة حديثة.
- أفضل وأول الطرق الأساسية لتجنب تكوين حصوات كلوية، هو شرب كمية وفيرة من السوائل يومياً خاصة المياه.
- بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لتكوين حصوات كلوية، يمكنهم القيام بعمل بعض الاختبارات والفحوصات الطبية التي تساعد الطبيب علي تحديد الأسباب التي قد تساعد في تكوين الحصوات.
- يحتاج بعض الأشخاص إلي تناول بعض العقاقير لتجنب تكوين حصوات في الكلي.
- بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إصابة مستمرة في قناة مجرى البول وتكوين حصوات ، قد يحتاجوا إلي إزالتها إذا قرر الطبيب أنها السبب الرئيسي في حدوث الإصابة.

* أنواع الأطعمة الغنية بالكالسيوم:
بالنسبة للأشخاص الذين تتراكم لديهم حصوات الكالسيوم أو أوكسالات "Oxalate" فهذه قائمة لبعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم والتي قد ينصح الطبيب المعالج بتجنبها:

- التفاح
- البيرة
- التوت
- الفراولة
- البروكلي
- الجبن
- الشيكولاته
- الكاكاو
- القهوة
- مشروبات الكولا
- الكرنب
- التين
- العنب
- الآيس كريم
- اللبن
- البرتقال
- البقدونس
- زبد الفول السوداني
- الأناناس
- السبانخ
- الشاي
- اللفت
- فيتامين (ج) C
- الزبادي

يجب عدم الإكثار من تناول هذه الأنواع من الأطعمة بالنسبة لهؤلاء الأشخاص أو استشارة الطبيب في إمكانية تناولها.
ملحوظه نعتمد على الموسوعه الطبيه العربيه كمرجع معترف به

تحياتي لكم اخوتي وعلى استعداد للأجابه عن اسئلتكم فيما يتعلق بالموضوع ولمدة اسبوع من تاريخ اليوم
د-القرني
__________________
يكفينا فخرا انا من الأزد ويكفينا انا من نسل أويس القرني سيد التابعين(رضي الله عنه)
رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 02:32 AM   رقم المشاركة : [2 (permalink)]
الإدارة

 الصورة الرمزية سعيد بن عبدالعزيز
افتراضي


بداية نرحب بسعادة الدكتور ونشكر له هذه البادره الطيبه وعندي بعض الاسئله ارجو الاجابه عليها



س1/ هل يؤثر استخدام مسكنات الالم والمضادات الحيويه بكثره على الكلى

س2/ هل الرعاف والاسهال والقيئ المتواصل له تأثير على الكلى

س3/كثرة التبول وخاصة ليلا هل تدل على ان هناك خلل في عمل الكلى

س4/ما هي اعراض وعلامات الفشل الكلوى.وماهي مسبباته . وماهي الطرق والتحاليل

التي من خلالها يحكم الطبيب بوجود فشل كلوى.واخيرا ما هو علاج الفشل الكلوى
توقيع سعيد بن عبدالعزيز
 
صقر بلقرن

منتديات بلقرن
رحمك الله يافيصل

للشكاوى والاستفسارات

ارسال رسالة خاصة

او الكتابة في قسم الشكاوى والاقتراحات

- my web site -
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط - يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط

التعديل الأخير تم بواسطة سعيد بن عبدالعزيز ; 02-Feb-2008 الساعة 02:36 AM.
سعيد بن عبدالعزيز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 09:16 AM   رقم المشاركة : [3 (permalink)]
كاتب مجتهد

 الصورة الرمزية عصام
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله ورحمة الله
أشكر شخصكم الكريم - د القرني - على هذا الموضوع واعانك الله على الأسئله
سؤالي بارك الله فيكم :
السؤال الأول :/ هل تغير لون البول -أعزكم الله - يدل على وجود خلل في وضائف الكلى ؟



السؤال الثاني:/ أشعر احيانا بمغص في الكليه اليمنى ولكنه ليس بشديد وهو لا يأتيني إلا قليل فترات تكاد تكون طويله , فهل هذا يدل على شي ؟ , وماذا تنصحني جزاك الله خير .


وأكرر شكري الجزيل لكم

في رعاية الله وحفظه

التعديل الأخير تم بواسطة عصام ; 02-Feb-2008 الساعة 09:24 AM.
عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 05:29 PM   رقم المشاركة : [4 (permalink)]
الـدكـتـور

 الصورة الرمزية د-القرني
افتراضي

أخي الحبيب سعيد مرحبا بك وانا في قمة السعاده للأجابه عن سؤالك
أولا: استخدام المسكنات التي تحتوي على(مضادات الألتهاب الاسترويديه) بشكل مزمن لسنوات عديده قد يضعف وظائف الكلى اما الباراسيتامول(فيفادول-بنادول-ادول---الخ) فهي غير مؤثره.
ولكن لاتتناول الأوديه بدون استشارة الطبيب حيث أن هنالك الكثير من الأدويه المضره بالكلى
ثانيا:الجفاف الشديد والنزف الشديد واللذان يسببان مايسمى بالصدمه (shock) قد يسببان فشل كلوي حاد قابل للمعالجه بالمحاليل وفي حالات نادره عندارتفاع الكيراتينين لمستويات عاليه جلسة غسل مره أومرتين ومن ثم لايحتاج لأي معالجه في حال عودة الوظائف لطبيعتها وأنتفاء الأسباب
ثالثا: اليك هذا الموضوع المتكامل عن الفشل الكلوي




الفشل الكلوى .. الأسباب والعلاج

يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
الفشل الكلوي يعرف بأنه تدهور قدرة الكلية المريضة على ترشيح الشوائب من الدم ويتخذ الفشل الكلوي صورتين : حادة ومزمنة ، وتسمى المرحلة الاخيرة من هذا المرض الكلوي بـ الفشل الكلوي في المرحلة النهائية

عند الاصابة بالفشل الكلوي تصبح الكليتان غير قادرتين على اداء وظيفتهما الطبيعية في تصفية النواتج الثانوية للجسم من الدم ، ونتيجة لذلك تتراكم الفضلات ويتجمع السائل في الجسم .

الفشل الكلوي الحاد
Acute kidney failure

الفشل الكلوي الحاد هو الفقدان المفاجيء لوظائف الكلى ، وهو يصيب حوالي 3 اشخاص من كل 10 آلاف شخص في الولايات المتحدة كل عام .
الفشل الكلوي الحاد يمكن أن يسبب حالة خطيرة مهددة للحياة من تراكم السوائل والنفايات في الجسم وما يتبعها من اختلال لتوازن الكيماويات ( التي تقاوم الكلى السليمة بتنظيمها في الحالة الطبيعية ).

اكثر اسباب الفشل الكلوي شيوعآ هو الهبوط المفاجيء في تدفق الدم في الكليتين الناتج عن النزيف الزائد ( ويشمل ما يحدث أثناء العملية الجراحية ) أو الصدمة أو الجفاف الشديد .
كما يمكن أن ينتج الفشل الكلوي الحاد عن الادوية التي تسبب الالتهاب الكلوي البيني ، أو عن تضيق الشريان الكلوي أو عن انسداد أو اعاقة خروج البول من الكليتين ، وهذا يمكن أن يحدث في حالات تضخم البروستات أو اورام المثانة ، أو عن الامراض التي تبدأ في الكلى مثل الالتهاب الكلوي الكبيبي .

الفشل الكلوي الحاد يمكن أن يهدد الحياة إذا لم يعالج ، قد يكون من الضروري إجراء غسيل للكلى ( وهو الاجراء الذي يتم أحيانآ بصفة مؤقتة ) .
الفشل الكلوي الحاد يمكن عادة شفاؤه إذا تم علاج سبب حدوثه .

إحتمال الوفاة يكون أعلى بين المسنين والاشخاص الذين يتناولون عقاقير مثبطة لجهاز المناعة ، والاشخاص الذين يعانون من أمراضآ مزمنة خطيرة مثل امراض الكبد والقلب أو الرئتين .

الاعراض :

قد تشتمل اعراض الفشل الكلوي الحاد النقص الهائل في انتاج البول والغثيان والقيء وفقدان الشهية و النعاس و الصداع
وقد تتورم الساقان مع تراكم السوائل .
وقد تظهر تغيرات ذهنية مثل الاعياء والهياج والارتباك وتقلبات المزاج .
يجب ملاحظة أن الإرتباك والنعاس يسبقان الغيبوبة في المرضى الذين لا يتم علاجهم .

تعتمد الأعراض الأخرى على الحالة التي تسبب الفشل الكلوي ، ففي بعض الأشهاص قد لا يكون ثمة أعراض على الإطلاق ، وقد يتم تشخيص التغير في وظائف الكلى في شخص ما عندما تجرى له اختبارات الدم لسبب آخر .

أسباب الفشل الكلوي الحاد :

- هبوط وخيم في ضغط الدم بسبب عدوى حادة أو فقد للدم أو نوبة قلبية
- اضطرابات حادة للكلية
- عقاقير سامة للكليتين
- بعد الجراحات المعقدة
- انسداد في الاوعية الدموية المتجهة للكلية
- صدمات أو حروق أو جروح حادة
- بعض الادوية

خيارات التشخيص :

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بفشل كلوي حاد ، فإتصل بالطبيب أو إذهب للمستشفى وسوف يجري لك الطبيب اختبارات لدمك وبولك ، والتي ستكشف عما إذا كان لديك فشل كلوي أم لا ( ولكنها لا تكشف بالضرورة عن سببه ) .
كما يقيم الطبيب حالتك لمعرفة الاختلاجات الناتجة عن تدهور وظائف الكلى .
قد تحتاج أيضآ إلى أخذ عينة من الكلية لفحصها .
أو فحص بالموجات فوق الصوتية لكليتيك وبطنك أو تصوير البطن بأشعة إكس أو بالاشعة المقطعية بالحاسب الآلي أو بالرنين المغناطيسي

العلاج :

هدف العلاج هو إيقاف تقدم الفشل الكلوي عن طريق علاج الحالة المسببة له ، وهذا غالبآ ما يشفي المرض في قليل من الأيام أو الأسابيع أو الشهور حسب الحالة المسببة .

من الضروري أيضآ منع تراكم السوائل و النفايات الزائدة ، وقد يتم تحديد ما تتناوله من بروتين لتمنع كليتيك من الإضطرار إلى التعامل معه ، وقد تعطى مدرات البول لزيادة إخراج السوائل من الجسم .

قد تستخدم عقاقير أخرى للتحكم في مستوى البوتاسيوم في الدم ، وقد تحتاج إلى غسيل الكلى إذا كان التلف الكلوي شديدآ .

أخيرآ نقول : رغم أن الفشل الكلوي الحاد يمكن أن يكون خطيرآ جدآ ، إلا أن معظم الناس المصابين به يشفون ويستعيدون الحالة الطبيعية للكلى بمجرد علاج الحالة المرضية المسببة .
أي أنه إذا كان بالامكان تصحيح الضرر اللاحق بالكليتين ومعالجة العوامل المسببة ، فإن الوظيفة الكلوية يمكن أن تعود إلى طبيعتها في غضون أسابيع عديدة ، أما إذا كان الضرر اللاحق بالكليتين غير قابل للانعكاس ، فإن شفاء الكليتين يكون غير ممكن وتتحول الحالة إلى فشل كلوي مزمن
الفشل الكلوي المزمن
Chronic kidney failure

الفشل الكلوي المزمن هو حالة خطيرة طويلة الأمد تصيب الكليتين وتسبب فقدانآ متزايدآ ومتدرج لوظائف الكلى ، وفي النهاية تسبب الفشل الكلوي في المرحلة النهائية .
في الفشل الكلوي المزمن تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 25% من المتسوى الطبيعي

في هذا الاضطراب الذي يحدث على مدى فترة من السنين ، تفقد الكلى بالتدريج قدرتها على ترشيح النفايات من الدم والتخلص منها في البول ، ونتيجة لذلك يحدث تراكم للسموم والسوائل في الجسم ، مما يؤدي إلى اعراض قليلة في البداية .
في الحقيقة قد لا تعاني أية اعراض إلى أن يتم فقد معظم وظائف الكلى .

علامات و اعراض الفشل الكلوي المزمن :

بالاضافة إلى التعب العام و فتور الهمّة و النشاط ، يمكن أن تشتمل الاعراض على :
- مرور نادر للبول
- انقطاع النفس
- غثيان
- تشنج عضلي
- ألم في الظهر

أسباب الفشل الكلوي المزمن :

الامراض التي غالبآ ما تسبب الفشل الكلوي المزمن هي مرض السكر ، وضغط الدم المرتفع خاصة إذا لم يتم إحكام السيطرة عليهما بالعلاج .
الحالات الأخرى التي تسبب الفشل الكلوي المزمن هي الالتهاب الكلوي الكبيبي ، مرض الكلى عديدة التكيس ، الدفق العكسي ( الارتجاعي ) المثاني الحالبي ، الالتهاب الحويضي الكلوي المتكرر ، بعض الادوية التي تؤخذ بإسراف على مدى سنوات عديدة يمكن أن تدمر الكلى ، وكذلك التعرض للزئبق و الرصاص .
الانسداد الطويل الأمد للسبيل البولي بسبب تضخم البروستات يمكن أن يؤدي ايضآ إلى حدث فشل كلوي مزمن

المضاعفات :

التغيرات في التوازن الكيميائي والسائلي ( الاليكتروليتي والمائي ) للدم بسبب الفشل الكلوي يمكن أن تسبب مضاعفات في جميع اجهزة الجسم بشكل فعلي ، وتشمل القلب و الجهاز العصبي . فمثلآ إذا تزايدت مستويات البوتاسيوم في الدم ( بسبب عدم قدرة الكلى على التخلص من البوتاسيوم الزائد ) ، فهذا يمكن أن يسبب توقف القلب .

الكلى في الحالة الطبيعية تفرز أيضآ هرمونات مهمة ، وإذا لم يتيسر إفراز هذه الهرمونات ، فإن المضاعفات تحدث، فمثلآ تفرز الكلى هرمونآ يسمى اريثروبويتين الذي ينشط انتاج خلايا الدم الحمراء . وفي حالة حدوث فشل كلوي مزمن ، فإنه يتم إنتاج عدد أقل من خلايا الدم الحمراء وتنشأ الانيميا .

تنتج الكلى أيضآ هرمونات تؤثر على ضغط الدم وقوة العظام . ففي الفشل الكلوي المزمن قد تصاب بارتفاع ضغط الدم و لين العظام .

الفشل الكلوي المزمن : عندما تزور طبيبك

أسئلة يوجهها لك الطبيب أو تناقشها معه :
- هل تتبع النظام الغذائي السليم . وهل تم شرح هذا النظام لك بوضوح ؟
- ما مستوى الطاقة والنشاط في جسمك ؟ وهل تغير منذ زيارتك الأخيرة ؟
- هل لديك نقص في شهيتك أو نقصان في الوزن أو غثيان أو قيء ؟
- هل تجد صعوبة في النوم ليلآ ؟
- هل تجد صعوبة في التركيز أو ضعفآ في ذاكرتك ؟
- هل تجد ألمآ في الصدر أو قصر في النفس ؟
- هل تشعر بحكة في الجلد ؟
- هل تشعر بالبرد ؟
- هل تتبول أكثر أو أقل من المعتاد ؟
- هل تتناول أدويتك أو أية أدوية تصرف دون تذكرة طبية ؟
- هل المرض الكلوي الذي تعاني منه وراثي ؟ وهل يجب اختبار افراد عائلتك ؟
- هل بوسعك فعل أي شيء للحد من تقدم المرض ؟
- هل تحتاج إلى غسيل كلى ؟
- هل أنت في حاجة ( وهل يمكن أن تصبح مؤهلآ ) لأن يجرى لك زرع للكلية ؟ وكيف يتسنى وضعك في قائمة من تزرع لهم كلية ؟ هل يمكن أن يتبرع لك احد افراد عائلتك بإحدى كليتيه ؟ هل يمكن أن يتبرع شريك ( أو شريكة ) حياتك أو أحد أصدقائك بكلية لك ؟

قد يفحص الطبيب اجزاء جسمك أو ظائفه التالية :
- معدل دقات القلب ، و ضغط الدم ، و الوزن
- العينين
- اوردة الرقبة
- النبض
- القلب و الرئتين
- البطن ( لمعرفة ما إذا كان موجعآ عند الضغط برفق )
- الكاحلين و الساقين ( للكشف عن التورم )
- درجة الانتباه و التركيز

قد يأمرك الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية و الابحاث التالية :
- اختبارات الدم لقياس مستويات المعادن و الاملاح ( مثل الصوديوم ، البوتاسيوم ، الكلوريد ، البيكربونات ، الكالسيوم ، المغنيسيوم ، و الفوسفور )
- اختبارات وظائف الكلى ( مثل نيتروجين اليوريا و الكرياتينين في الدم )
- احصاء كامل لعدد خلايا الدم الحمراء ( للكشف عن الأنيميا )
- تجميع البول على مدى 24 ساعة ( للكشف عن الكرياتينين و البروتين ( بصفة دورية فقط ))

خيارات علاج الفشل الكلوي المزمن :

يعتبر الفشل الكلوي المزمن من الامراض التي تستفحل ببطء ، إلا أنه يمكن الحد من تدهوره عن طريق معالجة العوامل المسببة ، فالمتابعة المستمرة للاشخاص المصابين بالسكري وبضغط الدم المرتفع و/أو بمرض البروستات أمر حيوي وبغاية الأهمية ، وهي يمكن أن تنفذ من قبل فريق من الاختصاصيين .
لكن عندما يزداد تدهور الوظيفة الكلويه ويتفاقم الوضع ، يصبح المريض بحاجة إلى غسيل كلى أو ديال أو ديلزة Dialysis أو إلى زرع كلية .
وهناك نوعان للديلزة :
- الغسيل البريتوني أو الديلزة البريتونية أو الديال الصفاقي : يعمل الصفاق ( غشاء يحيط بأعضاء البطن ) كأداة ترشيح بدلآ من الكليتين ، وهو يمكن أن يجرى عدة مرات في اليوم ويبدل السائل كل 4 – 6 ساعات .
- الغسيل الدموي أوالديلزة الدموية أو الديال الدموي : تقوم آلة بعمل الكليتين ، يؤخذ الدم من وريد في الذراع إلى آلة الديلزه ( ألة الغسيل ) حيث يتم التخلص من النفايات ، ويعود الدم النظيف إلى الجسم عبر انبوب بلاستيكي أو معدني يستخدم لسحب السوائل أو إدخالها، ويبقى المريض بهذه الآلة لمدة اربع ساعات كل مرة ولحوالي ثلاث مرات في الأسبوع .


الفشل الكلوي في المرحلة النهائية
End-stage renal disease

يحدث الفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 10% من المتسوى الطبيعي ، فلم تعد قادرة على أداء مهامها الضرورية لاستمرار الحياة بالتخلص من النفايات و الماء الزائد من الجسم .
هذه الوظائف المفتقدة يجب أن تقوم بها عملية الغسيل الكلوي أو زراعة كلية جديدة .

ويسمى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية والاعراض التي يسببها " تبولن الدم " Uremia

الاعراض :

اهم اعراض الفشل الكلوي هو حدوث نقص في كمية البول الذي يتم إنتاجه يوميآ ( حتى لو زاد عدد مرات التبول ) . قد لا يحدث هذا إلى أن يصير المرض متقدمآ جدآ .
تنشأ الأعراض الأخرى بالتدريج بمرور الوقت ، وقد يشعر المريض بالاعياء و الغثيان و فقدان الشهية .

يتميز الفشل الكلوي في مرحلته النهائية بأعراض أكثر شدة لأن الكلى لم تعد قادرة على ترشيح كميات كافية من السموم والسوائل من الجسم . وقد يصاب المريض بالاعياء و حكة الجلد و الصداع والقيء و الارتباك والتشنجات و قصر التنفس بسبب تراكم السوائل وبسبب الانيميا .
بالاضافة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي والقلب

خيارات العلاج :

بناء على درجة الفشل الكلوي ، سوف يصف لك الطبيب علاجات للحد من تقدم المرض وإبطاء ظهور الفشل الكلوي في مرحلته النهائية .
كلما أمكن فمن المهم أن تعالج الحالة الطبية أو العامل الذي يسبب التلف الكلوي .

تركز العلاجات الاخرى على المشكلات الناتجة عن الكلى التالفة . فإذا كنت تعاني الأنيميا ، فقد تتلقى حقنآ من هرمون الإريثروبويتين لتنشيط إنتاج الخلايا الحمر .

يساعد فتيامين " د " و الكالسيوم على منع لين العظام بالاضافة إلى السيطرة على مستويات الفوسفات في الدم التي تتزايد بسبب عدم قدرة الكلى على إخراج الفوسفات . التغذية السليمة أمر أساسي للتأكد من أنك تتناول سعرات كافية .
قد تنصح بأن تحدد كمية البروتين الذي تأكله حتى تقلل العبء الواقع على الكلى في التعامل معه . وسوف يصف لك الطبيب غذاء غنيآ بالكربوهيدرات ومتوازنآ في الأملاح و السوائل .

لاتتناول أية ادوية دون إستشارة الطبيب أولآ ، فكثير من الادوية يمكن أن تتراكم بسهولة إلى مستويات عالية أو سامة في الدم بسبب الكلى التي تدهورت وظائفها .

قد يشترك فريق من الاكلينيكيين في رعايتك ، ويشتمل هذا الفريق على اخصائي في الكلى وعدد من الممرضات واخصائي في التغذية لمساعدتك على تخطيط وتعيين الوجبات . وقد يطلب منك أن تحتفظ بسجل يومي بكميات السوائل التي تشربها وكميات البول الذي تخرجه .

الاشخاص الذين لديهم حالة المرض الكلوي في مرحلته النهائية يكونون عادة قد تمت مراقبة حالاتهم والتعامل معها من قبل اطباء على مدى 10 – 20 عامآ مضت على اساس اصابتهم بالفشل الكلوي المزمن ، وقد تلقوا العلاجات المذكورة .

المرض الكلوي في المرحلة النهائية هو مرض مهلك ما لم يجرى غسيل الكلية بانتظام أو تجرى عملية زراعة الكلية .
الغسيل الكلوي أو زرع الكلية أو الاثنان معآ يمنحان كثيرآ من مرضى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية الفرصة بالتمتع بحياة طبيعية نسبيآ
.

اتمنى أن أكون قد وفقت في الأجابه عن أستفساراتك بهذا الخصوص.
وتقبل تمنياتي لك ولزوار منتدى محافظتنا الجميلة بدوام الصحه والعافيه.
د-القرني

توقيع د-القرني
 
يكفينا فخرا انا من الأزد ويكفينا انا من نسل أويس القرني سيد التابعين(رضي الله عنه)
د-القرني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 06:14 PM   رقم المشاركة : [5 (permalink)]
الـدكـتـور

 الصورة الرمزية د-القرني
افتراضي

أخي الحبيب عصام مرحبا بك وانا في قمة السعاده للأجابه عن سؤالك

أولا: لتعلم أن هنالك أطعمه و ادويه قد تسبب تلون البول على سبيل المثال وليس الحصر
السنا: تلون البول باللون البني في الوسط الحامضي وباللون الاحمر اذا كان الوسط حامضي
الفلاجيل والفيورازول:مطهر للامعاء يلون البول باللون الاصفر
الريمكتان والريفامبسين: يجعل لون البول لون احمر
السلفا ومشتقاتها : تلون البول باللون البني
ثانيا : هنالك مايسمى بالبول الدموي (heamaturea) وهو الأهم واسبابه كثيره تبداء من الكليه وتنتهي بمجرى البول ولايكاد مرض يصيب الكلى والمسالك البوليه يخلو من هذا العارض والحديث فيه يطول.
وفي مثل هذه الحالات أخذ التاريخ المرضي هام كذلك السن وهل يصاحبه اللآم ام لا وهل هو واضح للعين ام أنه مايكروسكوبك (بعد تحليل العينه في المختبر)
عالعموم من أكثر الأسباب عند من هم أقل من 50 سنه التهابات المسالك والحصوات ولاتنتفي الأسباب الأخرى وصولا للداء الخبيث والعياذ بالله ولكنه اقلها شيوعا في هذه السن
اما من هم أكثر من50 سنه فالشائع تضخم البروستات ولاتنتفي الأسباب الأخرى
ملحوظه هامه: الدم الواضح للعين (GROSS) وغير المصاحب للألم يحتاج الى تشخيص ومعالجة سريعه خاصة بعد سن ال50 حيث أن الأصابه بسرطان المثانه هو المسبب الشائع (قاعده عند كل جراح مسالك)
فيما يتعلق بالالم الذي يحدث لك بالجنب انصح بمراجعة اختصاصي المسالك الأقرب لك وذلك لأن أخذ التاريخ المرضي المفصل والفحص الأكلينيكي هامين ناهيك عن عمل فحص مبدئي للبول وصورة اكس لتشخيص حالتك وماتستدعيه بعد ذلك من فحوص ان احتجت ومن ثم المعالجه. ولا تقلق عزيزي الم العضلات شبيه جدا وقد يشرح مايحدث معك ولكن تذكر أن الطبيب يعتمد على معاينتك وليس سماع شكواك فقط حتى يكون التشخيص دقيقا ومن ثم المعالجه.
اتمنى أن أكون قد وفقت في الأجابه عن أستفساراتك بهذا الخصوص.
وتقبل تمنياتي لك ولزوار منتدى محافظتنا الجميلة بدوام الصحه والعافيه.
د-القرني


توقيع د-القرني
 
يكفينا فخرا انا من الأزد ويكفينا انا من نسل أويس القرني سيد التابعين(رضي الله عنه)
د-القرني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 07:12 PM   رقم المشاركة : [6 (permalink)]
كاتب مجتهد

 الصورة الرمزية عصام
 




افتراضي


وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يقينا وأياكم شر الامراض والأوبئه ودمتم سالمين



عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 07:16 PM   رقم المشاركة : [7 (permalink)]
كاتب محترف

 الصورة الرمزية ذيب شمران
افتراضي

السلام عليكم .الموضوع اعجبني فشكرا لاداراة المنتديات وشكرا للطبيب

س/ هل التهاب اللوز يؤثر على الكلى.

س/هل المصاب بالنقرس اكثر عرضة من غيره للاصابه بالحصوة

س/ مرض الزهري ومرض السيلان. ما اسبابهما وماهي علامات الاصابه بالمرض وماهو العلاج



وشكرا

توقيع ذيب شمران
 

ذيب شمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2008, 07:39 PM   رقم المشاركة : [8 (permalink)]
الـدكـتـور

 الصورة الرمزية د-القرني
افتراضي

أخي الحبيب ذيب شمران مرحبا بك وانا في قمة السعاده للأجابه عن سؤالك والذي ينم عن درايه طبيه
أولا: التهاب اللوزتين قد يؤدي الى مايسمى بالتهابات الكليه الكبيبيه بعد 10 ايام الى اسبوعين من الأصابه وتسهل معالجته ويعالج بواسطة طبيب الباطنه(أمراض كلى).


ثانيا: مرضى النقرس يعانون من زيادة حمض البوليك أواليوريك وتشبع البول وزيادة درجة حمضيته وبالتالي تكون بلورات ومن ثم حصوات ال(Uric Acid) وبهذا يكون أكثر عرضة للأصابه طبعا في حال نقص مثبطات تكون الحصاه بالبول.
اما السؤال الثالث فهو موضوع بحد ذاته أعدك بأن يكون الموضوع التالي.

اتمنى أن أكون قد وفقت في الأجابه عن أستفساراتك بهذا الخصوص.
وتقبل تمنياتي لك ولزوار منتدى محافظتنا الجميلة بدوام الصحه والعافيه.
د-القرني
توقيع د-القرني
 
يكفينا فخرا انا من الأزد ويكفينا انا من نسل أويس القرني سيد التابعين(رضي الله عنه)
د-القرني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-Feb-2008, 12:14 AM   رقم المشاركة : [9 (permalink)]
كاتب محترف

 الصورة الرمزية ابوالوليد
افتراضي


:slaaaaaaaaaam:
اولا أشكرك دكتورنا القدير القرني على طرحك للموضوع الهام والمفيد في نفس الوقت سؤالي بارك الله فيك
ما هي أعراض إصابة الشخص بمرض البواسير أو الناسور ؟
وما هي طرق العلاج في حالت أصيب الشخص بأحدهما ؟ وما طرق الوقاية منهما
وهل لهما علاقة بالوراثة؟

وفقكم الله,,,,


ابوالوليد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 12:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd