العودة   منتديات بلقرن > الــساحات العامه > الســاحة العامة
 
 
 

الســاحة العامة للنقاش في جميع المجالات العامه
المنتدى الفرعي :  تـحـت الـمـجـهـر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 24-Jul-2009, 06:05 AM
الصورة الرمزية مناع بن سعيد اخوشعلة
كاتب نشيط
 


افتراضي من بريدي واحببت اطلاعكم عليها - بهلول المجنون

بهلـول المجنون




بهلول بن عمرو، أبو وهيب الصيرفي ، من أهل الكوفة


ولد في الكوفة وتوفي في بغداد نحو سنة 190هـ.

قال محمد بن إسماعيل بن أبي فديك سمعت بهلولاً في بعض المقابر وقد دلى رجله في قبر وهو يلعب في التراب فقلت له ما تصنع ها هنا ؟
فقال أجالس أقواماً لا يؤذونني وإن غبت عنهم لا يغتابونني ، فقلت قد غلا السعر فهلا تدعو الله فيكشف، فقال والله لا أبالي ولو حبة بدينار، إن الله تعالى أخذ علينا أن نعبده كما أمرنا وعليه أن يرزقنا كما وعدنا، ثم صفق بيديه وأنشأ يقول:

يا من تمتع بالدنيـا وزينتهــا ... ولا تنام عن اللذات عيناه


شغلت نفسك فيما لست تدركه ... تقول للّه ماذا حين تلقاه

قال الحسن بن سهل بن منصور سمعت بهلولاً وقد رماه الصبيان بالحصى وقد أدمته حصاة فقال:

حسبي اللّه توكلت عليه ... ونواصـي الخلق طـراً بيديه


ليس للهــارب في مهربه ... أبداً من روحــة إلا إليه


رب رام لي بأحجار الأذى ... لم أجد بداً من العطف عليه

فقلت له تعطف عليهم وهم يرمونك، قال اسكت لعل الله سبحانه وتعالى يطلع على غمي ووجعي وشدة فرح هؤلاء فيهب بعضنا لبعض.
قال عمر بن جابر الكوفي مر بهلول بصبيان كبار فجعلوا يضربونه فدنوت منه فقلت لم لا تشكوهم لآبائهم ؟ فقال لي اسكت فلعلي إذا مت يذكرون هذا الفرح فيقولون رحم الله ذلك المجنون ! .
قال بعض أهل الكوفة ولد لبعض أمراء الكوفة ابنة فساءه ذلك فاحتجب وامتنع من الطعام والشراب فأتى بهلول حاجبه فقال إئذن لي على الأمير، هذا وقت دخولي عليه، فلما وقف بين يديه قال: أيها الأمير ما هذا الحزن أجزعت - أنها بنت - أيسرك أن لك مكانها ابنا مثلي ؟ قال: ويحك فرجت عني فدعا بالطعام وأذن للناس.

قال علي السيرافي حمل الصبيان يوماً على بهلول، فانهزم منهم فدخل دار بعض القرشيين ورد الباب، فخرج صاحب الدار فأحضر له طبقاً فيه طعام فجعل يأكل ويقول: {فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ}الحديد13

وعبث به الصبيان يوماً ففر منهم والتجأ إلى دار بابها مفتوح فدخلها، وصاحب الدار قائم له ضفيرتان ، فصاح به: ما أدخلك داري ؟ فقال: {قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي }الكهف.

قال محمد بن عبد الله بينا أنا في مسجد الكوفة يوم الجمعة والخطيب يخطب، إذ قام رجل به لمم وجنون فقال: أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا ً، فقام بهلول فقال{ وَلا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }طه114 .



اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ


مرر الرسالة لغيرك فالدال على الخير كفاعله





ملاحظة :


لمن يريد قراءة المزيد هناك كتاب عن بهلول المجنون


هو : عقلاء المجانين










__________________
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2009, 06:24 AM   رقم المشاركة : [2 (permalink)]
كاتب محترف

 الصورة الرمزية المحقق كونان
 




افتراضي

بارك الله فيك



ننتظر جديدك
توقيع المحقق كونان
 
]
المحقق كونان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2009, 02:53 PM   رقم المشاركة : [3 (permalink)]
كاتب مجتهد

 الصورة الرمزية علي س القرني
 




افتراضي






اخي مناع بن سعيد

مشكور والله يعطيك العافيه
علي س القرني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-Aug-2009, 03:45 AM   رقم المشاركة : [4 (permalink)]
كاتب نشيط

 الصورة الرمزية مناع بن سعيد اخوشعلة
 



افتراضي

اهلا بكم جميعاً



واشكر لكم مداخلاتكم
توقيع مناع بن سعيد اخوشعلة
 
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
يجب أن يكون لديك مشاركة واحدة على الأقل حتى تتمكن من مشاهدة الرابط
مناع بن سعيد اخوشعلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-Aug-2009, 03:58 AM   رقم المشاركة : [5 (permalink)]
كاتب نشيط

 الصورة الرمزية هاشم ال بو هاشم
 




افتراضي

الله يعطيك العافيه
ويقال

غصّ المكان بالوافدين.. العيون جميعاً تبحلق بهارون وقد تربّع بين أولاده ورجال دولته.. تحسّر بعض أهل الكوفة وربّما همسوا فيما بينهم قائلين: يا ليت لنا مثل ما أُوتي هارونُ إنه لَذو حظّ عظيم!هارون يتصفّح الوجوه، كان يحرص على أن يرى مدى سطوته.العيون تنظر إليه في خشوع يصل إلى درجة الذلّ، ولكن هنا من لا يكترث له ولم يحضر مجلس « الخليفة ».. كان يدرك تماماً أن سطوته تكمن في سيفه، وقوّته تظهر في استهانته بالإنسان.. إنه يُخيف الناس بالموت.. ولكن هناك من لا يخشى الموت.. لهذا أمر بإحضار « بهلول بن عمرو ».وقف البهلول بثيابه المنسوجة من الصوف وقد ظهرت عليها الرثاثة.. وقف قبال «الخليفة».. شعر هارون بعمق التناقض وهو يحدّق في وجه رجل يراه لأوّل مرّة.. كان بهلول هو الآخر يراه للمرّة الأولى.قال هارون مستكشفاً:ـ سمعت أنك تقضي وقتك في المقابر!!ـ وأنت أين تقضي وقتك ؟ـ أغزو عاماً وأحجّ عاماً وأُصلّي في اليوم مئة ركعة.!!. وها أنا كما ترى عزمت على الحج هذه السنة.سكت أبو وهيب قليلاً ثمّ قال:ـ يا هارون، مَن رزقه الله مالاً وجمالاً فواسى في ماله وعفّ في جماله كُتب في ديوان الله من الأبرار.ابتسم « الخليفة » وظنّ أن بهلول يريد أن يصيب شيئاً من كنوز هارون:ـ إنا أمرنا بقضاء ديونك.أجاب بهلول دون اكتراث:ـ لا تفعل ذلك، لا يُقضى دَين بدَين.. أُرْدد الحقَّ إلى أهله.ـ إذن نُجري عليك رزقاً.ـ أتظن أنّ الله يعطيك وينساني ؟!أمسك هارون بصُرّة فيها ألف دينار.. أراد أن يقطع بها لسان بهلول:ـ هذه ألف دينار خذها.. تستعين بها على دنياك.سقطت الصرّة عند قدمَي بهلول.. دفعها برجله وقال بلهجة فيها تحدٍّ:ـ أُرددْها على أصحابها فهو خير لك.سكت هارون، اعتصم بالصمت وقد ساد الوجوم الوجوه.. ظن بعض من يتمنى دنيا هارون أنّ بهلول قد مسه طائف من الجنّ.قال هارون وهو يحاول أن ينفذ إلى قلب بهلول:ـ إنّا نريدك للقضاء يا بهلول.قال بهلول مذعوراً:ـ ما أنا والقضاء ؟!ـ كيف وقد أطبق أهل بغداد على أنك أعلم الناس به ؟!ـ أنا أعرَف بنفسي من أهل بغداد..سكت قليلاً وأردف:ـ وأنا في ادّعائي بجهلي على حالين: صادقاً أو كاذباً، فإن كنت صادقاً فيما أقول وهو الحق، وإلاّ فلا يصلح للقضاء كذّاب!ابتسم « الخليفة » لمنطقه الفياض قائلاً:ـ أنت تتهرّب ليس إلاّ.. ولكن لا مفرّ لك من ذلك، عندما أعود من الحج سأجدك تقضي بين الناس.علت وجهَ الذي ركل الدنيا مسحةُ حزن، فقال بأسى:ـ دعني أفكّر.هتف هارون بلهجة الظافر:ـ كما تحبّ.. فلديك من الوقت ما يكفي..أدار بهلول وجهه وهو يقلّب أمره على خطرين.لم يغتَمّ بهلول في حياته مثل هذا اليوم، لكأنّ مصائب الدنيا كلّها قد تجمعت لتنزل على رأسه كالصاعقة.. لقد ولّى زمن السلام. وجد بهلول نفسه يمضي باتجاه المقبرة..شيئاً فشيئاً تلاشى الضجيج في أُذنيه وحلّ مكانه صمت مطلق.. لم يعد يسمع شيئاً حتّى خطاه.. فتدفق نبع من السلام في نفسه كما لو أن قلبه يغتسل في نهر بارد..عيناه تحدّقان في قبر بدا حديث عهد.. عجباً لهذا الكائن.. يقضي عمره في اللهاث وراء الدنيا يملأها ضجيجاً.. وربّما يسفك الدم.. يبني الدور ويعمّر القصور، ثمّ تكون نهايته بقعة صغيرة تحت الأرض.. لقد خفتت ضحكاته.. تبعثرت أحلامه وأمانيه.. وأخيراً أخلَد إلى الصمت.. أضحى بعد كل تلك الضجة ساكتاً.. يُصغي إلى الريح تسفي التراب وتشرب المطر..هتف بهلول:ـ لا.. لن أرمي نفسي في وسط الجحيم.. لتذهب إلى جهنم دنيا هارون.. ولتنخسف الأرض بقارون وكنوزه!خُيِّل إليه أنه يسمع صوتاً.. فيه صفير شيطاني:ـ أنت مجنون بهلول.. كيف تركل كل هذه الدنيا العريضة الجاه.. الثراء!هتف بهلول بغضب:ـ أجل.. أنا مجنون! مجنون.. مجنون..قفز من مكانه.. كمن تحرقه النار.. وراح يركض بكل ما أُوتي من قوّة.. قلبه يدق بعنف كطبول حرب مجنونة.. لعلّه كان يودّ أن يطير إلى السماء الزرقاء، إلى عالم مفعم بالصفاء..وجد بهلول نفسه يسير بمحاذاة جدول صغير نبتت على ضفافه شُجيرات قصب وأعشاب، مدّ يده إلى قصبة تصل إلى هامته.انتزعها من وسط الطين.. جرّدها من أوراقها الطويلة.. غدت كرمح.. هزّها بشدّة وقد شعّ من عينيه نور عجيب..مرّ رجل كوفيّ كان يمضي إلى زرعه.. هتف من بعيد:ـ ماذا تفعل هنا يا بهلول ؟!ـ لقد أعلنت الحرب على هارون!قهقه الرجل:ـ كيف ؟ أين سلاحك.. وحصانك ؟!هزّ بهلول قصبته:ـ هذا رمحي!ثم وضع القصبة بين رِجلَيه.ـ وهذا حصاني.وانطلق بهلول باتجاه الكوفة.. فيما غرق الرجل في نوبة ضحك وهزّ رأسه أسفاً:ـ لا شك أن الجلوس في المقابر قد أورثه الجنون.


توقيع هاشم ال بو هاشم
 
لاتتحدى انساناليس لديه مايخسرهـ
هاشم ال بو هاشم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف متكامل لانواع البسبوسة منولة فن الطهي 3 22-Jun-2010 08:26 PM
من بريدي واحببت اطلاعكم عليها .. قل للطبيب مناع بن سعيد اخوشعلة الســاحة العامة 8 16-Aug-2009 01:29 AM
من بريدي واحببت اطلاعكم عليها - الزبادي مناع بن سعيد اخوشعلة الســاحة العامة 3 23-Jul-2009 03:22 PM


الساعة الآن 11:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd